رئيس التحرير: عادل صبري 01:05 مساءً | الخميس 27 يونيو 2019 م | 23 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

أبشع 6 وقائع قتل وقعت حتى الآن فى رمضان.. بعضها مشاكل عائلية 

أبشع 6 وقائع قتل وقعت حتى الآن فى رمضان.. بعضها مشاكل عائلية 

أخبار مصر

جريمة قتل

أبشع 6 وقائع قتل وقعت حتى الآن فى رمضان.. بعضها مشاكل عائلية 

فادي الصاوي 12 مايو 2019 18:13

شهدت مصر على مدار الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك عددًا من جرائم القتل البشعة، بعض هذه الجرائم حملت طابعًا عائليًا، فيما كان الانتقام أو السرقة الدافع وراء ارتكاب باقي الجرائم.

 

الجريمة الأولى

لقيت ربة منزل مصرعها اليوم الأحد على يد نجلها بمنطقة الكوم الأخضر بالهرم، على إثر مشادة كلامية وقعت بينهما، وذكرت التحريات الأمنية أنه أثناء تواجد المجني عليها في منزلها بشارع الفادي، طالبها نجلها "أحمد" بمنحه مبلغًا ماليًا لشراء المخدرات إلا أنها رفضت فوقعت مشادة كلامية حادة بينهما تطورت إلى مشاجرة، حاول الابن إجبار والدته على منحه المال واعتدى عليها بالضرب، مما دفعها للصراخ مستغيثة بالجيران، وغادرت المنزل في محاولة للهرب منه، واختل توازنها لدى نزولها من السلم.

 

في الوقت ذاته استل الابن سكين المطبخ وأسرع خلف والدته وسدد لها طعنات وسط ذهول المارة لتسقط غارقة في بركة من الدماء، وحاول المتهم الفرار لكن الأهالي طاردوه وتمكنوا من ضبطه وقيدوه بالحبال لحين وصول الشرطة التي تحفظت عليه.

 

وعلى الفور انتقلت النيابة العامة بحوادث جنوب الجيزة، لإجراء معاينة لموقع الحادث عن تسديد الابن العاق 10 طعنات نافذة لوالدته بواقع 7 في الصدر و3 في الظهر، بالإضافة إلى وجود كدمات وسحجات في مناطق متفرقة من جسدها، وتم التحفظ على أداة الجريمة التي عُثر عليها بجوار الجثة.

 

الجريمة الثانية

وخلال الفترة الماضية تلقى مركز شرطة طما بمديرية أمن سوهاج، بلاغا بالعثور على جثة عامل، 50 سنة، مقيم بناحية العتامنة دائرة المركز" بترعة الشيخ سعيد بناحية الحديقة دائرة المركز، وبه إصابة بجرح قطعي بالجبهة.

 

وتوصلت تحريات المباحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة "حداد"، 26 سنة، محكوم عليه بالحبس في قضية "تبديد"، وعامل، 18 سنة، مُقيمان بناحية العتامنة بدائرة المركز، عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة وقرر الأول أنه مدين للمجني عليه بمبلغ 50 ألف جنيه سبق وأن تحصل عليها منه وقام بتوقيع إيصالات أمانة بالمبلغ بزعم قيامه بتعيين ابن المجني عليه بإحدى الوظائف الحكومية

 

ولعدم تمكنه من سداد المبلغ ولكثرة قيام المجني عليه بتهديده برفع قضايا ضده بتلك الإيصالات اتفق مع الثاني على التخلص من المجني عليه، حيث قاما باستدراجه بالقرب من مكان الواقعة بزعم إنهاء تلك الخلافات وقام بالتعدي عليه بفرد خرطوش كان بحوزته فأودى بحياته واستولى على هاتفه المحمول وقاما بالتخلص من جثته بإلقائها بمكان العثور عليها، وأرشد المتهم الأول عن السلاح المستخدم وهاتف المجني عليه، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتولت النيابة التحقيق.

 

الجريمة الثالثة

وفى منطقة أوسيم التابعة لمحافظة الجيزة، وقعت مشادة كلامية بين أب وابنته لرغبتها في الإقامة عند أسرة والدتها بزعم أنه يسيء معاملتها، ما دفع خالتها للتدخل للفض بينهما، واستشاط الأب غضبا، واستل سكينا وطعن ابنته وخالتها، أصيبت الابنة فيما فارقت الخالة الحياة.

 

 وكان اللواء دكتور مصطفى شحاتة، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الجيزة، قد تلقى إخطارًا من مستشفى معهد ناصر، بوصول كل من "منال هـ."، 30 سنة، ربة منزل، مصابة بجرح نافذ بالبطن أسفل الثدي من الجهة اليسرى، وتوفيت حال إسعافها، وابنة شقيقتها "شروق"، 20 سنة، طالبة، مصابة بجرح طعني بالبطن، وتم إسعافها.

 

وكشفت التحقيقات أنه يوم الجريمة عندما توجهت الفتاة للقاء والدها، اصطحبت خالتها برفقتها، وفكرت في طريقة لإثبات معاملته السيئة لها لتجد من يعاونها في قرار عدم الإقامة برفقته، ففتحت المسجل الصوتي بهاتفها المحمول، وما إن نشبت بينها وبين والدها مشادة كلامية وضعت الهاتف في "جيب" ملابس خالتها والذي سجل الواقعة كاملة منذ بداية المشادة حتى استل الأب سكينًا وطعن بها ابنته التي تم إنقاذها، كما طعن خالتها التي فارقت الحياة قبل إسعافها.

 

الجريمة الرابعة

وفى الإسكندرية لقت ربة منزل ونجلها مصرعهما، داخل شقة محل سكنهما، بمنطقة ميامى، وكشفت تحريات المباحث أن الجثة لسيدة تدعى "ف. م. ع"، 35 عاما، ربة منزل، وطفلها يدعى "ع. ال. أ"، 11 سنة، مسجي على الأرض بالشقة المشار إليها، يرتديان كامل ملابسهما، وأن وراء ارتكاب الواقعة شخص يدعى "ع. ن"، 29 سنة، بدون عمل، عراقى الجنسية، "هارب".

 

وبحسب تحريات المباحث، فأن المجني عليها مطلقة وتعرفت على المتهم منذ عده أشهر وكانت بينهما علاقة عاطفية فقرر خطبتها وتقديم بشراء شبكة ذهبية لها، وبعد مرور الوقت حدث بينهما خلافات بسبب شكها فى سلوكه وطالبت منه فسخ خطوبتهما، ولكنه رفض وحاول إقناعها لعدة أيام ولكنها رفضت.

 

وفى يوم الجريمة قرر الجاني الذهاب إلى منزل المجني عليها لإقناعها بعدم فسخ الخطوبة ولكنها رفضت فتعدي عليها بسلاح أبيض "سكين" وسدد لها عدة طعنات بالرقبة حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وتبين أنه أثناء قتلها كان طفلها خارج المنزل يحمل على ظهرية حقيبة مدرسية، وفور دخوله الشقة اندفع المتهم نحوه وقام بقتلة، وسرق المصوغات الذهبية، وفر هربا.

 

ومن جانبه قرر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه في الإسكندرية، بضبط وإحضار المتهم الـ"هارب"، ووضعة على قوائم الممنوعين من السفر.

 

 الجريمة الخامسة

 فى الإسكندرية أيضا، عثرت الأجهزة الأمنية على جثة رجل مقطعة داخل حقيبتين بمنطقة حوض 13 بالإسكندرية، وأسفرت تحريات فريق البحث المُشكل من قطاع الأمن العام بالاشتراك مع إدارة البحث الجنائى، أن الجثة لشخص يدعو "م. ع. ال"، 44 عامًا، مقيم بدائرة سيدى بشر، وأن وراء ارتكاب الواقعة شخص يدعى "هيثم. ح. س"، سمسار عملة، 34 عامًا، مقيم بمدينة منفلوط، وله عنوان أخر بشارع خالد أبن الوليد.

 

 وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات اعترف بارتكابه الحادث بسبب خلافة مع المجني علية لإعطائه 50 ألف جنيه مقابل الحصول علي عائد يومى، وعقب ذلك حدث خلاف فيما بينهما بشأن مطالبة المتهم استيراد المبلغ.

 

واعترف المتهم أنه حال تواجد المجني علية بشقة تعدي عليه بالضرب بزجاجة حتى لفظ أنفاسة، وتخلص منه بقطعة أجزاء باستخدام ال"منشار"، ووضعة فى حقيبتين وإلقائه مكان العثور بقرية بجوار ترعة حوض 13، بمنطقة المنتزه ثالث، وفر هربا خشية مساءلته جنائيا.

 

  وبدوره قرر المستشار أشرف المغربي، المحامي العام لنيابات المنتزه، حبس المتهم "هيثم. ح. س"، سمسار عملة، 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

 

الجريمة السادسة

وفى الغربية لقت ربة منزل ونجلها، الذى لم يتجاوز العقد الثاني من عمره مصرعهما، والتمثيل بجثتهما داخل شقه سكنيه بنطاق مركز سمنود، وتقدم الأهالى ببلاغ يفيد بمصرع سيدة  تدعى "ف.ا. م" 32 سنة، ربة منزل، ونجلها "علي.ع.ا"، 8  سنوات، على يد لص مجهول تمكن من دخول شقتها وقتلهما بواسطة سلاح أبيض سكين "مطواه"  بغرض سرقة الشقة.

 

لم تتوصل قوات الشرطة إلى الجاني حتى الآن، فيما كلفت إدارة البحث الجنائي بتحري ظروف وملابسات الواقعة، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بسرعة تحريات المباحث حول الحادث وضبط الجاني.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان