رئيس التحرير: عادل صبري 11:38 صباحاً | الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 م | 17 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

صور| بعد الإفطار.. أسواق ملابس العيد تنتعش.. ومواطنون: التجار تستغل الموسم لرفع الأسعار

صور| بعد الإفطار.. أسواق ملابس العيد تنتعش.. ومواطنون: التجار تستغل الموسم لرفع الأسعار

دعاء احمد 11 مايو 2019 16:00

بعد الإفطار في رمضان تنطلق العديد من الأسر المصرية للمحلات والأسواق لشراء ملابس العيد استعدادًا لعيد الفطر المبارك.

 

وشراء ملابس العيد من العادات المهمة التى يحرص عليها المصريون كأحد  مظاهر البهجة والاحتفال بالفطر  بعد رمضان.

 

وتشهد الأسواق انتعاشًا ورواجًا في الحركة التجارية بالمحلات في هذا التوقيت رغم ارتفاع الأسعار نتيجة اعتياد المصريين شراء ملابس وتحاول الأسر البحث عن أقل الأسعار والتي تناسب إمكانيات كل أسرة.

 

وتقول هدى العادلي، ربة منزل: "لدى 3 أطفال وأبحث لهم عن ملابس العيد بأسعار مناسبة لكي يشعروا بفرحة العيد وسط زملائهم وأقاربهم"

 

تابعت: "الأسعار غالية جدًا خاصة ملابس الأطفال مبالغ فيها وأصحاب المحلات يستغلون موسم العيد وازدحام محلات على شراء ملابس العيد  برفع الأسعار".

 

وأضافت "هدى": "مرتب زوجي لا يكفي شراء ملابس العيد لـ 3 أطفال فأقل فستان لطفلة يتعدى الـ 300 جنيه  لذلك أحاول البحث بين المحلات عن أسعار أقل والفصال حتى أستطيع شراء لأبنائي ملابس العيد بأسعار مناسبة".

 

 

فيما يقول عبد الرحمن عادل، موظف: "معي طفلان وأبدأ أنا ووالدتهم في شراء ملابس العيد قبل ازدحام المحلات مع اقتراب عيد الفطر لأنها عادة لدينا تشعر الأطفال بالفرحة والبهجة رغم ارتفاع أسعار الملابس واستغلال البائعين".

 

وأوضح قائلا: "المفترض يكون في جهة تراقب أسعار السوق لمنع استغلال البائعين للموطنين ورفع الأسعار للضعف، مشيرا إلى أن أفضل حل لمواجهة الاستغلال هو شراء ملابس قبل شهر رمضان ولكن في ناس غير قادرين على شراء ملابس قبل رمضان لأن مرتبات موطنين ضاعت فى شراء مستلزمات رمضان من سلع غذائية فبالتالي العبء يزيد عليهم".

 

ويقول هيثم عبده أحد أصحاب محلات الملابس بروض الفرج إن سوق الملابس يشهد حالة من الانتعاش والبيع بسبب حرص بعض المصريين على شراء ملابس العيد فى أول أيام رمضان للهروب من الزحام والتكدس.

 

 

وأوضح أن الأسعار ترتفع  قبل العيد ليس بسبب جشع البائعين ولكن لأن المصانع تورد لنا أزياء جديدة وبتصميمات جديدة غير الموجودة بالمحلات وأسعارها تكون مرتفعة من المصانع وليس بائعي المحل السبب فالفستان مثلا يأتى من المصنع بسعر 200 جنيه محل يضيف عليه ربح حسب مايراه مناسب له ويبدأ يبيع، مشيرًا إلى تأثر ارتفاع الملابس بارتفاع سعر القماش .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان