رئيس التحرير: عادل صبري 08:33 صباحاً | الأربعاء 22 مايو 2019 م | 17 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

يفتتحها الرئيس غدا.. تفاصيل أضخم منظومة للأنفاق فى مصر

يفتتحها الرئيس غدا.. تفاصيل أضخم منظومة للأنفاق فى مصر

أخبار مصر

أنفاق قناة السويس

يفتتحها الرئيس غدا.. تفاصيل أضخم منظومة للأنفاق فى مصر

فادي الصاوي 04 مايو 2019 21:10

يعتزم الرئيس عبدالفتاح السيسى، غدًا الأحد، افتتاح عدد من المشروعات العملاقة، التى ستربط أرض سيناء بكل أنحاء مصر، وتلبى متطلبات التنمية بها، وتمثل شرايين حياة جديدة لتسهيل حركة النقل والتجارة، ورفع المعاناة عن المواطنين.

 

وتتنوع هذه المشاريع ما بين 4 انفاق جديدة و5 كبارى عائمة، وبالإضافة إلى مدينة الإسماعيلية الجديدة، تتمثل الانفاق في نفقى الإسماعيلية والتى تصل إلى سيناء ذهابا وإيايا فى مدة زمنية تتراوح من 15-20 دقيقة، ونفقى بورسعيد والتى تربط غرب مدن القناة بشرقها لتسهيل حركة التجارة فى منطقة إقليم قناة السويس.

 

أما الكباري العائمة الخمس فهي كوبري الشهيد أحمد المنسي في المنطقة 6 بالإسماعيلية، والثاني باسم الشهيد أبانوب جرجس فى القنطرة، والثالث كوبري طه زكي في سرابيوم، وكوبري الشط في السويس، وكوبري النصر في بورسعيد.

 

وبلغت عمليات حفر وبناء وتشطيب أنفاق قناة السويس نحو 12 مليار جنيه، بسواعد ما يقرب من 3 آلاف مهندس وفني وعامل مصري، بداية من يوليو 2016 حتى 2019.

 

من جانبه كشف السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، أن مشروعات الأنفاق، التي تم تنفيذها أسفل قناة السويس، تعد المنظومة الأضخم في تاريخ مصر وعلى مستوى العالم، من حيث الأطوال والأقطار، وحجم الأعمال، والخطة الزمنية القياسية للتنفيذ.

 

وأكد راضي أن هذه المشروعات تختصر زمن العبور بين ضفتي القناة إلى ١٠ دقائق، بدلا من التكدس والانتظار على المعديات فترات طويلة.

 

في الماضي لم تكن هناك محاور للربط بين سيناء والوادي إلا نفق وحيد هو نفق الشهيد أحمد حمدي، إلى جانب جسر السلام في مدينة الإسماعيلية، والمعديات، وهي المحاور التي لم تعد تستوعب تطور حجم الحركة والنقل من وإلى سيناء.

 

وأوضح متحدث الرئاسة أن الأنفاق الجديدة ستحقق عوائد اقتصادية ضخمة، وتسهم في سرعة تنمية سيناء، واكتشاف واستغلال ثرواتها، وستتقاطع مع شبكة الطرق الجديدة التي تم تنفيذها وتطويرها على مستوى الجمهورية.

 

وأشار إلى أن جميع هذه الأنفاق مجهز ببوابات إلكترونية، لتفتيش السيارات على أحدث مستوى عالمي، حيث يستوعب النفق الواحد عبور 50 ألف سيارة يوميا، وروعي في عملية الإنشاء أن يحتوي على أحدث منظومة لإطفاء الحرائق على مستوى العالم.

 

تتراوح سرعة السيارات داخل الأنفاق التى تمر أسفل سطح الأرض والمجرى الملاحي لقناة السويس بعمقي 70 و53 مترًا، 60 كيلو مترًا تحت رقابة الرادار، ويحتوى النفق فى كل اتجاه له على حارتين لمرور السيارات، عرض الواحدة منهما 3.70 مترا.

  

يبلغ طول أنفاق قناة السويس 5 آلاف و820 مترًا، وتم ربط الانفاق بمجموعة من الممرات العرضية المتكررة كل 500 متر من طول النفق، والتى تستخدم فى عمليات إخلاء الأفراد فى حالات الطوارئ، لزيادة معدل الأمان.

 

تبدأ رحلة العبور عبر الأنفاق من الإسماعيلية إلى سيناء من المنطقة الأمنية خارج النفق والتى تحتوى على 10 نقاط تفتيش بكل اتجاه بإجمالى 20 نقطة فى الاتجاهين من وإلى سيناء، حيث يتم بها إجراءات التفتيش لكل سيارة باستخدام أحدث أجهزة الأشعة والكلاب البوليسية.

 

وخصصت إدارة أنفاق قناة السويس 4 نقاط فى كل اتجاه لتفتيش السيارات الملاكى و6 نقاط لتفتيش النقل الثقيل والأتوبيسات، وبعد انتهاء تفتيش السيارة تذهب إلى بوابة دفع الرسوم "الكارتة"، والتى تبعد نحو 2 كيلو ونصف عن جسم النفق، حتى لا يحدث زحام أو تكدس أمام مدخل النفق، وتحتوى منطقة دفع الرسوم والتفتيش على ساحات للانتظار ومسجد ومنطقة خدمات للسيارات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان