رئيس التحرير: عادل صبري 08:34 صباحاً | الأربعاء 22 مايو 2019 م | 17 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

قبل رمضان.. تعرف على أنواع التمور في مصر وأماكن انتشارها

قبل رمضان.. تعرف على أنواع التمور في مصر وأماكن انتشارها

أخبار مصر

اصناف التمور فى مصر

قبل رمضان.. تعرف على أنواع التمور في مصر وأماكن انتشارها

فادي الصاوي 29 أبريل 2019 21:02

أيام قليلة تفصلنا عن شهر رمضان الكريم، الذى يكثر فيه تناول التمور على مائدتي الإفطار والسحور، كنوع من الاقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم.

 

وتتميز مصر عن غيرها من الدول بوجود المجموعات الثلاث من أصناف البلح الرطبة والجافة والنصف جافة، ويصل عدد الأصناف 23 صنفا، هم السمانى والزغلول، والحيانى وبنت عيشة، والأمهات، وطقطقت، والبرحى وأم الفراخ، والعرابي، والحلاوي، والسرجي، والسيوى والعمرى والعجلاني، وحجازى أبيض، والبتمودا، والسكوتى والجنديلة، والدجنة والملكابى، والجرجودا، والشامية والغزال، بالإضافة إلي أعداد لا حصر لها من أصناف محدودة الانتشار.

 

البلح الحياني هو من أكثر الأصناف انتشاراً بمصر وخاصة الوجه البحري، أما الزغلول فتنتشر زراعته في شمال الدلتا وخاصة بمنطقتي إدكو ورشيد بمحافظة البحيرة، والسماني تنتشر زراعته في المناطق الشمالية في رشيد وإدكو، والأمهات تنتشر زراعته في محافظة الجيزة وقليل في الفيوم.

 

أما صنف بنت عيشة فينتشر فى محافظات البحيرة والشرقية ودمياط، وصنفا طقطقت والبرحى والأخير من الأصناف ذات الأصل العراقي، وتنتشر زراعتهما فى واحة سيوة وتوشكى والعوينات

 

أم الفراخ والحلاوى والسرجى، من الأصناف الرطبة محدودة الانتشار وينتشر فى الواحات، والجيزة والفيوم، فيما يكثر انتشار أصناف البرتمودا وبلح السكوتي، أوالابريمى البركاوى فى محافظة أسوان بالإضافة لأصناف الجنديلة والدجنة والملكابى والجرجودا والشامية وفيما تنتشر زراعة صنف الغزال فى واحة سيوة.

 

وتعتبر مصر من أكبر دول العالم امتلاكا لثروة النخيل وانتاج التمور، حيث يوجد 15 مليون نخلة فى مختلف المحافظات تقوم بانتاج 1.7 مليون طن تمور سنويا.

 

ويبلغ إجمالى ما يتم تصديره 2.7٪ فقط من إنتاجها وهو يمثل بذلك 4٪ من حجم التجارة الدولية للتمور، وتحتل مصر المركز الثامن بين الدول المصدرة للتمور ، ويتراوح سعر الطن المصدر من التمر المصرى من 900 -1250 دولارًا.

 

وتحتل واحة سيوة فى المرتبة الأولى فى إنتاج التمور ، يوجد بها حوالى 750 ألف نخلة، تنتج ما يقارب 85 ألف طن من التمر سنويًا، وتحل محافظة الوادى الجديد فى المرتبة الثانية حيث تتم زراعة حوالى 2 مليون نخلة وتنتج بدورها أكثر من 65 ألف طن سنويا، وتأتى فى المرتبة الثالثة الواحات البحرية بمحافظة الجيزة.

 

ومؤخرا أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن تخصيص مساحة 40 ألف فدان لزراعة نخيل التمور الفاخرة ذات الجودة العالية بإجمالي عدد 2.5 مليون نخلة، وذلك بهدف وضع مصر على الخريطة العالمية لإنتاج وتصدير التمور.

 

وفى فبراير الماضي أعلن المجلس التصديري للصناعات الغذائية ارتفاع صادرات التمور في مصر بنهاية العامة الماضي إلى 50 مليون دولار بزيادة بلغت ٤٩%، وبكميات وصلت لـ 50 الف طن بنسبة زيادة قدرها 33% عن عام 2017.

 

وتعد المغرب أكبر مستورد للتمور المصرية بقيمة 21 مليون جنيه محققة نسبة زيادة قدرها 82% فى القيمة ونسبة زيادة فى الكمية قدرها 67% وتمثل 43% من إجمالى الصادرات المصرية من التمور.

 

كما تعد اندونيسيا ثانى أكبر مستورد بقيمة 20 مليون دولار وكمية قدرها 21 ألف طن بنسبة زيادة فى القيمة قدرها 34% وزيادة فى الكمية قدرها 24% كما تمثل 39% من إجمالي صادرات التمور المصرية فى 2018، وجاءت فى المركز الثالث ماليزيا بقيمة 3 ملايين دولار وكمية قدرها 3 آلاف طن بنسبة زيادة فى القيمة 23%.

 

وشملت قائمة الدول المستوردة للتمور المصرية 63 دولة حول العالم واهمهم من حيث قيمة الصادرات بالترتيب (المغرب . اندونيسيا . ماليزيا . بنجلادش . تايلاند . فيتنام . المانيا . الاردن . لبنان . الإمارات العربية المتحدة . الأرجنتين . أمريكا . سنغافورة. روسيا . قبرص . جنوب أفريقيا . كينيا . سوريا . نيجيريا . كامبوديا . فلسطين . ايطاليا . كندا . تنزانيا . تركيا . اليابان . موريشيوس . سلوفينيا. بلجيكا . الهند . الصين . استراليا . سيريلانكا . سلطنة عمان ....... وغيرها من دول العالم ).

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان