رئيس التحرير: عادل صبري 03:51 مساءً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بحضور السيسي.. انطلاق فعاليات منتدى «الحزام والطريق» في بكين

بحضور السيسي.. انطلاق فعاليات منتدى «الحزام والطريق» في بكين

أخبار مصر

السيسي والرئيس الصيني

بحضور السيسي.. انطلاق فعاليات منتدى «الحزام والطريق» في بكين

محمد الوكيل 26 أبريل 2019 09:31

انطلقت في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، فعاليات الدورة الثانية لمنتدى "الحزام والطريق للتعاون الدولي"، بالعاصمة الصينية بكين، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، وعددا كبيرا من رؤساء حكومات دول العالم.

 

وغادر الرئيس السيسي إلى بكين، تلبية للدعوة الموجهة له من الرئيس الصيني تشى جين بينج، لحضور قمة منتدى "الحزام والطريق للتعاون الدولي"، بمشاركة العديد من رؤساء الدول والحكومات.

 

وتأتى مشاركة الرئيس في القمة في إطار أهمية مبادرة الحزام والطريق على الصعيد الدولي، وحرص مصر على التفاعل معها في ظل أن مصر تعد من الشركاء المحوريين للصين في المبادرة، في ضوء الأهمية الاستراتيجية لقناة السويس كأحد أهم الممرات البحرية للتجارة العالمية، فضلًا عما تمثله المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها في مصر مثل المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس من أهمية في إطار المبادرة، بالإضافة إلى اتساق محاور المبادرة مع العديد من أولويات التنمية والخطط القومية المصرية وفقًا لخطة مصر للتنمية المستدامة 2030، فضلًا عن علاقات الشراكة الإستراتيجية الشاملة التي تجمع بين مصر والصين.

 

ويشارك زعماء ورؤساء حكومات 37 دولة في قمة المائدة المستديرة للمنتدى وهم إلى جانب مصر: أذربيجان، روسيا البيضاء، بروناى، كمبوديا، تشيلى، قبرص، جمهورية التشيك، جيبوتى، إثيوبيا، اليونان، المجر، إندونيسيا، إيطاليا، كازاخستان، كينيا، قيرغيزستان، لاوس، ماليزيا، منغوليا، موزمبيق، ميانمار، نيبال، باكستان، بابوا "غينيا الجديدة"، الفلبين، البرتغال، روسيا، صربيا، سنغافورة، سويسرا، طاجيكستان، تايلاند، الإمارات العربية المتحدة، أوزبكستان، فيتنام والنمسا.

 

ويبلغ عدد الدول المشاركة في مبادرة "الحزام والطريق" 125 دولة، بعد توقيع حكومة جامايكا يوم 11 أبريل الحالى، على مذكرة تفاهم بشأن بناء الحزام الاقتصادى لطريق الحرير وطريق الحرير البحرى للقرن الـ21.

 

وتعد الدورة الثانية لمنتدى الحزام والطريق، حدثًا مهمًا للغاية لتعزيز التعاون الدولي في إطار مبادرة الحزام والطريق، ولا سيما تعميق التعاون بين الصين والدول العربية التي تعد شريكا طبيعيا في بناء الحزام والطريق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان