رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 مساءً | الأربعاء 22 مايو 2019 م | 17 رمضان 1440 هـ | الـقـاهـره °

في اليوم الأول للاستفتاء.. وفاة مواطنة داخل اللجنة وإصابة آخرين

في اليوم الأول للاستفتاء.. وفاة مواطنة داخل اللجنة وإصابة آخرين

أخبار مصر

مواطنة مريضة داخل لجنة انتخابية ا

في اليوم الأول للاستفتاء.. وفاة مواطنة داخل اللجنة وإصابة آخرين

فادي الصاوي 20 أبريل 2019 22:52

شهد اليوم الأول للاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أجراها البرلمان المصري على دستور 2014، بعض الأحداث الحزينة، والتي تنوعت ما بين وفاة مواطنة أثناء الإدلاء بصوتها، وإصابة آخر بذبحة صدرية وإصابة مجندين مكلفين بتأمين الإستفتاء فى حادث سير، بالإضافة إلى وجود حالات إغماء فى بعض اللجان.

 

وبلغ إجمالي عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابيا، و13919 لجنة فرعية، فتحت أبوابها من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً، لاستقبال 61 مليونا و344 ألفا و503 مواطن يحق لهم التصويت.

 

فى محافظة الفيوم، أصيبت ربة منزل تدعى حسنية عبد الله بدران، تبلغ من العمر 62 سنة، بأزمة قلبية حادة خلال إدلائها بصوتها داخل لجنة مدرسة هويدي الابتدائية بمركز أبشواي، ولقت مصرعها فى الحال.

 

وشاركت قوات الشرطة العسكرية في مراسم تشيع جثمان السيدة مع تكفل القوات المسلحة بمصروفات الجنازة، والسير في صرف معاش تكافل وكرامة لأسرتها.

 

وفى محافظة كفر الشيخ، أصيب مواطن يدعى محمد إبراهيم الزغبى يبلغ من  العمر ٥٥ عاما، بأزمة صدرية أثناء الإدلاء بصوته بالتعديلات الدستورية، بلجنة مدرسة بلطيم الإعدادية بمدينة بلطيم، وتم نقله على الفور بسيارة إسعاف إلى مستشفى بلطيم المركزى لتلقي العلاج.

 

وفى المنيا أصيب 2 مجندين إثر انقلاب سيارة تأمين الاستفتاء بالطريق الزراعي أمام قرية أتليدم بمركز أبوقرقاص، وتلقى اللواء مجدي عامر، مدير أمن المنيا، إخطارًا من اللواء مجدي سالم، مدير مباحث المديرية بالواقعة، وعلى الفور انتقل المقدم هشام عسقلاني، رئيس مباحث المركز، والرائد محمد إسماعيل، معاون المباحث، والعقيد عصام أبوالفضل، رئيس فرع البحث الجنائي، وتبين انقلاب سيارة تابعة لتأمين عملية الاستفتاء بالطريق الزراعي أمام قرية أتليدم، مما أسفر عن إصابة 2 مجندين، تم نقلهما للمستشفى العام وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتولي التحقيق. 

 

وفى القليوبية أدلت السيدة أم أحمد عبدالباري، مقيمة بعزبة سري بكفر حمزة بالخانكة، وموطنها محافظة المنوفية، بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية داخل لجنتها الانتخابية بمدرسة الشهيد تامر عبدالله بكفر حمزة، محمولةً على «ترولي»، حيث حملتها سيارة الإسعاف من منزلها إلى لجنتها الانتخابية وخرج لها القاضي أمام اللجنة للتوقيع وملء استمارة إبداء الرأي.

 

وبدوره دفع الهلال الأحمر المصري، بفرق للتدخل السريع، لتقديم خدمة الإسعافات الأولية في حالة حدوث أي إصابة للناخبين خلال عملية الاقتراع على التعديلات الدستورية.

 

وكشف الهلال المصري فى بيان له اليوم السبت، أن معظم الحالات التي تم إغاثتها عبارة عن إرهاق وتعب، ومساعدة كبار السن، ولا يوجد أي حالات اشتباكات او عنف.

 

وكانت وزارة الصحة والسكان بدأت منذ الصباح بتنفيذ خطة التأمين الطبى للاستفتاء على التعديلات الدستورية، حيث دفعت بـ 2087 سيارة إسعاف مجهزة تم توزيعها بمحيط لجان الاستفتاء بكافة محافظات الجمهورية.

 

وكثفت الوزارة من تواجد الفرق الطبية بجميع المستشفيات ورفع درجة الاستعداد بها للقصوى، وخصصت الخط ساخن "16474" لتلقى البلاغات والاستفسارات.

ووجهت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، مديريات الشئون الصحية بالمحافظات، بتكوين فريقين مركزيين من كافة التخصصات الطبية للانتشار السريع بكل محافظة بهدف تقديم الدعم لمستشفيات المحافظة أو المحافظات المجاورة عند الضرورة، بالإضافة إلى التنسيق مع المستشفيات الجامعية بكل محافظة.

وشملت خطة التأمين الطبى، رفع درجة الاستعداد بجميع مرافق الإسعاف، والتنسيق بين هيئة الإسعاف وقطاع الرعاية الحرجة والعاجلة لعمل تمركزات بسيارات التدخل الطبي السريع في بعض الأماكن ذات الطبيعة الخاصة، على أن يتم توفير طبيب طوارئ بكل سيارة، بهدف سرعة التعامل مع أي حدث.

 

وراجعت الوزارة أرصدة الدم على مستوى الجمهورية بمراكز وبنوك الدم التابعة للوزارة للتأكد من توافر مخزون استراتيجي كافى، وتم التأكد من توفر 26 ألف كيس دم من مختلف الفصائل، و40 ألف كيس بلازما، وذلك بمراكز خدمات نقل الدم القومية، والإدارة العامة لبنوك الدم، ومستشفيات أمانة المراكز الطبية المتخصصة، وهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، والهيئة العامة للتأمين الصحى والمؤسسة العلاجية.

 

كما تم تدعيم المستشفيات بأرصدة كافية من الأدوية والمستلزمات الطبية، وذلك بالمستشفيات ومديريات الشئون الصحية بالمحافظات.

 

وألغت وزارة الصحة كافة الإجازات والراحات للعاملين بالمستشفيات خلال فترات الاستفتاء، وخاصة لأقسام "الطوارئ"، و"الرعايات المركزة"، والحروق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان