رئيس التحرير: عادل صبري 01:03 مساءً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

تعطل امتحان أولى ثانوي لليوم الثاني.. تجارب المنظومة الجديدة تؤرق المصريين

تعطل امتحان أولى ثانوي لليوم الثاني.. تجارب المنظومة الجديدة تؤرق المصريين

أخبار مصر

الاختبار الالكتروني على التابلت

تعطل امتحان أولى ثانوي لليوم الثاني.. تجارب المنظومة الجديدة تؤرق المصريين

فادي الصاوي 25 مارس 2019 18:24

 

تشهد وزارة التربية والتعليم حالة من التوتر والقلق، لفشل طلاب الصف الأول الثانوي فى إجراء الامتحان الالكتروني التجريبي الأول بعد استلام أجهزة التابلت لليوم الثاني على التوالي، لعدة أسباب أبرزها ضعف الانترنت فى مصر، بالإضافة إلى ضعف "السيرفر" الخاص بالامتحانات.

 

مظاهرة الشرقية

ونظم بعض طلاب الصف الأول الثانوي وفقة احتجاجية أمام مبنى الديوان العام لمحافظة الشرقية، سرعان ما تم فضها بعد تسليم مطالبهم لرمضان عبدالحميد، وكيل أول وزارة التربية والتعليم بالمحافظة

 

تضمنت مطالب الطلاب، إلغاء المواد الممتدة وعدم تقسيم المناهج على حسب حروفها الهجائية، وتقليل مستوى المناهج الذي لا يناسب وقت الدراسة، وإلغاء الامتحانات التراكمية والإلكترونية واستخدام التابلت في الشرح والمعرفة فقط، على أن يكون نظام الامتحان ورقي، وتطبيق الفهم والحفظ معًا، ويكون الشرح من المنهج وفي مستوى الطالب المتوسط.

 

ودعا الطلاب إلى إجراء كورسات ممتدة للمعلمين لتعليم كيفية الشرح وليس التلقين، وكورسات ممتدة للطلاب على النظام الجديد، وإلغاء دمج علمي علوم والرياضيات، وإلغاء المواد العلمية من شعبة الأدبي، وضرورة وجود أربعة شعب، وهي أدبي وعلمي علوم فقط، وعلمي رياضيات فقط، وعلمي علوم ورياضيات معًا، بالإضافة إلى عدم التوسع في اللغات (الأجنبية الثانية)، واقتصار الامتحان على الموجود في المناهج لعدم خبرة الطلاب باللغة وعدم وجود ثروة لغوية.

 

اختبار المنازل

فى محافظة كفر الشيخ، حرص الطلاب على الذهاب إلى المدارس قبل الامتحان الذى كان مقرر عقده فى التاسعة صباحا، بنصف ساعة، وبعد حصولهم على الرقم السرى المخصص للامتحان تفاجئوا بتعطل الموقع الخاص بالامتحان، فاضطر المدرسين إلى صرف الطلاب من المدرسة ومطالبتهم بمتابعة الامتحان من منازلهم.

 

فيما أعرب عدد من أولياء الأمور عن قلقهم من فشل الوزارة فى إجراء الامتحان الإلكتروني، بالرغم من كون الامتحان تجريبيًا، متسائلين : "إذا كان الوضع الحالي بهذا السوء فكيف سيكون مصير الطلاب عند االامتحان النهائي؟".

 

ولم يختلف الوضع كثيرا فى محافظة البحيرة عن كفر الشيخ، واشتكى الطلاب من غياب الإنترنت عن بعض المدارس، وعدم تمكن التابلت من تحميل المواد المعرفية وأسئلة الامتحان، وسقوط "السيستم" الخاص بأكواد الامتحانات.

 

مرحلة تجريبية

وبدوره دعا محمد سعد، وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة، الطلاب وأولياء الأمور إلى عدم القلق، قائلًا: "الامتحان تجريبي ولا يضاف للمجموع ولا يوجد به نجاح ورسوب، وهذه المشكلات نتيجة الضغط على السيرفر الخاص بالامتحان".

 

وأشار إلى أن الهدف من إجراء الاختبار التجربي هو استكشاف كل المشكلات التقنية للعمل على تلافيها مع تطبيق النظام الجديد بشكل رسمي .

 

فى جنوب سيناء كشف محمد حامد عقل وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، عن إيقاف منصة الامتحانات الخاصة بالصف الأول الثانوي اليوم الإثنين فقط، معلنا نشر امتحان مادة الأحياء مساء اليوم، على موقع الوزارة لتدريب الطلاب عليه، وذلك لاستكمال ضبط المنظومة ومراجعة المكونات التكنولوجية في المدارس.

 

واشتكى طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء الأمور بشمال سيناء، من مشكلة تردى وضعف شبكات الإنترنت، وهو ما أعاق الدخول على أجهزة التابلت.

 

وقال عدد كبير من الطلبة بمختلف مدارس إدارات شمال سيناء إنهم سينتظرون بعض الوقت لحين تحسن سرعة الإنترنت فى مختلف المدارس بالمحافظة.

 

وقالت المهندسة ليلى مرتجى وكيل وزارة التربية والتعليم بشمال سيناء ، إن الطلبة استلموا من مدارسهم الكود الخاص بالامتحان، وبدء بعضهم الامتحانات داخل المدارس وآخرون فضلوا أداء الامتحانات من أماكن تتوفر فيها خدمات الإنترنت بشكل أفضل.

 

استدعاء برلماني

وفى السياق ذاته تقدم النائب البرلماني عن السويس عبدالحميد كمال، بطالب باستدعاء الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إلى مجلس النواب، بعد تعذر إجراء الامتحانات التجريبية للصف الأول الثانوي.

 

وأشار النائب البرلماني إلى أن فشل الوزارة فى إجراء الامتحان الالكتروني ناتج عن سوء التخطيط والتخبط وعدم وجود سيستم وسقوط شبكة الإنترنت، الأمر الذى تسبب في اضطرابات لآلاف الطلاب وأسرهم، لافتا إلى أنه تلقى شكاوى آلاف الطلاب والمعلمين، مطالبا بضرورة حل المشكلة في الوقت الحالي، حتى لا تواجه الطلاب مستقبلا مرة أخرى.

 

موقف الوزارة 

وبالأمس تعطل الامتحان الإلكتروني للصف الأول الثانوي، ولجأت وزراة التربية والتعليم إلى إتاحة امتحان اللغة العربية لطلاب الصف الأول الثانوي عبر الموقع الإلكتروني للوزارة، لإعطاء الفرصة للطلاب التدريب عليه بعد عدم تمكنهم من الدخول على "السيرفر" الخاص بالامتحانات نتيجة محاولات البعض العبث بسيرفر الامتحانات.

 

ورصدت وزارة التربية والتعليم، أمس الأحد ما يقرب من 3 ملايين محاولة دخول على السيرفر الخاص بالامتحانات، وذلك منذ الدقائق الأولى من صباح الأحد واستمرت حتى المساء والتي وصلت إلى 4 ملايين محاولة دخول على السيرفر من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 1 ظهرا، من خارج وداخل مصر، على الرغم من أن عدد طلاب الصف الأول الثانوي على مستوى الجمهورية يبلغ 650 ألف طالب.

 

وقال الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم، : "إن تجربة أمس كشفت العديد من الجوانب التي سنعمل على الاستفادة منها خلال الأيام المقبلة لتأمين وصول الامتحان التدريبي لأبنائنا الطلاب"، مشيرًا إلى أن الهدف منذ البداية هو تدريب الطلاب على شكل الامتحان واختبار مكونات المنظومة الإلكترونية.

 

وأوضح، أنه "لتفادي ذلك الموقف خلال الأيام المقبلة تقرر زيادة سعة السيرفر الخاص بالامتحانات بشكل يعطي أريحية لأبنائنا الطلاب في تأدية امتحان الغد، وتقرر منع الدخول على السيرفر من خارج مصر واقتصاره فقط على داخل مصر في المدارس من خلال شبكة الواي فاي الخاصة بالمدرسة أو من خلال الشريحة التي تم توزيعها على الطلاب، وذلك من خلال الأرقام الخاصة بها".

 

وأكد أنه "تقرر أيضا إصدار كود موحد على مستوى الجمهورية سيتم إعلانه مساء اليوم السابق لامتحان المادة، حيث سيتم مراعاة وضع كود خاص بالمدارس التي تدرس باللغة العربية وكود خاص بالمدارس الإنجليزية وكود خاص بالمدارس الفرنسية، وذلك لتفادي حالة القلق والتعب التي شاهدناها اليوم على أولياء الأمور والطلاب".

 

وتابع شوقي، حديثه للطلاب، قائلا: "الطلاب الذين لم يتوفر لديهم شبكة إنترنت في المدارس أو لم يتم تفعيل الشريحة الخاصة بالتابلت بعد، أحب أقول لهم لا تقلقوا سيتم توفير نسخة من الامتحان مساء كل يوم على موقع الوزارة للتدريب عليها".

 

وأوضح أن أي نظام إلكتروني يجب أننا نجربه مرة واثنين وثلاثة حتى يتم الاستقرار على الشكل النهائي، مطالبا الطلاب وأولياء الأمور بعد الانسياق خلف الشائعات التي تروج حول النظام التعليمي عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان