رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 صباحاً | الاثنين 22 أبريل 2019 م | 16 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

حصر تلفيات معهد القلب القومي.. والصحة :«سنلزم الجناة بدفع تعويضات عن الخسائر»

حصر تلفيات معهد القلب القومي.. والصحة :«سنلزم الجناة بدفع تعويضات عن الخسائر»

أخبار مصر

الاعتداء على معهد القلب القومي بامبابة

حصر تلفيات معهد القلب القومي.. والصحة :«سنلزم الجناة بدفع تعويضات عن الخسائر»

فادي الصاوي 24 مارس 2019 22:14

أجرت لجنة من الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية برئاسة الدكتور محمد صلاح، حصرًا للتلفيات  التي وقعت في غرفة القسطرة القلبية بالمعهد القومي للقلب بإمبابة، لاعتماد المبالغ التي يتطلبها المعهد لإنشاء غرفة قسطرة جديدة.

 

وتعرض المعهد القومي بإمبابة لعملية تخريب قام بها 100 شخص، بعد وفاة أحد أقاربهم بالمعهد ويدعى أحمد السيد عبد القادر،

 

وأشار الدكتور محمد أسامة، عميد معهد القلب القومى، أن المريض وصل إلى المعهد فجر اليوم الساعة 2 صباحًا، بجلطة كبيرة فى القلب ولكنه وصل في حالة متأخرة كانت قد أتلفت حوالي 40% من عضلة القلب، وقام الفريق الطبي برئاسة الدكتور محمد إمام بالتدخل الفوري لإنقاذ المريض، بعد أن أبلغوا أهالي المريض بخطورة الحالة، وتوفي المريض في الساعة 4 فجرًا، فقام الأهالي باقتحام المعهد وتكسير غرفة القسطرة والتي يصل تكلفتها إلى 8 ملايين جنيه.

 

  وأكد أن الشرطة قامت بدور كبير فى حماية الأطباء والمعهد، لدرجة أنهم فتحوا طريقا لبوابة تعزيزات أمنية لحماية المعهد.

 

بدورها حررت هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية بوزارة الصحة، محضرًا في النيابة العامة، بالواقعة، وأجرى فريق النيابة معاينة بغرفة القسطرة التي شهدت الاعتداء واستمع لشهادات الأطباء، كما تحفظت النيابة على المتهمين الذين تم ضبطهم خلال الواقعة، فيما تقوم الشرطة بالبحث عن باقي المتهمين الهاربين.

 

ومن جانبه قال الدكتور محمد صلاح رئيس الهيئة العامة للمستشفيات والمعاهد التعليمية: "سنطالب هؤلاء المعتدين بالتعويض بكل التلفيات التي وقعت بالمعهد حتى لو وصلت لـ 100 مليون جنيه، لأن هذا حق الدولة والمرضى".

 

وأشار صلاح إلى عدم وجود أي خسائر بشرية بين الأطقم الطبية جراء حادث الاعتداء قائلا: "الفريق الطبي هربوا من قدامهم، ولحقوا نفسهم، وحتى لو حدث إهمال طبي فهناك جهات يتم اللجوء إليها، ولكن لا يحدث ذلك واللي هيغلط مش هنسيبه لأن كده مفيش أطباء هتشتغل".

 

كانت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، ألزمت -في يوليو الماضي- القائمين على المستشفيات والمراكز الطبية بإبلاغ السلطات العامة فور وقوع أحداث اعتداء على الفرق الطبية داخل تلك المنشآت أثناء تأدية عملهم، ومتابعة هذه التحقيقات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان