رئيس التحرير: عادل صبري 04:12 مساءً | الاثنين 18 فبراير 2019 م | 12 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

بعد 3 سنوات «مخاوف صحية».. السلع المصرية تعود للسودان (تفاصيل)

بعد 3 سنوات «مخاوف صحية».. السلع المصرية تعود للسودان (تفاصيل)

أخبار مصر

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير

الخرطوم ترفع حظر الاستيراد من القاهرة

بعد 3 سنوات «مخاوف صحية».. السلع المصرية تعود للسودان (تفاصيل)

كريم صابر 10 فبراير 2019 21:22

بعد توسيع السودان لقائمة حظر استيراد السلع والمنتجات المصرية في مايو 2017، لأسباب أرجعتها الخرطوم إلى مخاوف صحية في 2016،  أعلنت وزارة الصناعة والتجارة السودانية، رسميًا رفع الحظر عن البضائع والسلع المصرية، في وقت أعلنت فيه عن إيقاف الأفراد من سجل الموردين والمصدّرين.
 

وكان السودان حظر في سبتمبر 2016 الفواكه والخضراوات والأسماك المصرية بفعل مخاوف صحية، ثم فرض في مارس 2017 حظراً شاملاً على السلع الزراعية المصرية.

 

عبدالرحمن عجب أحمد وكيل الوزارة للمركز السوداني للخدمات الصحفية، قال في تصريحات صحفية، إنه في حالة مخالفة السلع والمنتجات للمواصفات والاشتراطات الصحية وقوانين البلاد، سيجرى إيقافها وعدم السماح بدخولها.
 

من أمام أحد محال الفاكهة بالسودان

وأوضح أنه يمكن لأي شخص لديه سجل تجاري أن يستورد سلع ومنتجات من مصر، مضيفاً أن عمليتيّ الاستيراد والتصدير ستكون عبر الشركات وأسماء الأعمال المُسجّلة تجاريًا فقط.

 

كما كشف وكيل الوزارة للمركز السوداني للخدمات الصحفية عن خطط لتنشيط تجارة الحدود وتفعيلها، مشيرًا إلى أن الزيارات التي أجرها بها وزير الصناعة والتجارة للولايات الحدودية، كانت بغرض الوقوف على الأوضاع والمشكلات التي تُعيق الحركة الحدودية، والعمل على معالجتها.


 

ضوابط جديدة

وبحسب صحيفة "اليوم التالى" السودانية، شملت القائمة 17 سلعة واردة و3 سلع صادرة، موضحة أن قائمة حظر الاستيراد شملت أوراق الصحف المستعملة والألعاب النارية للأطفال، وقطع الغيار المصنعة من المطاط والبلاستيك المستعملة، والأجزاء المقطوعة للسيارات المختلفة، والإطارات المستعملة، والمحركات التى لا توجد بها البيانات الأساسية التى توضح المنشأ واسم الشركة وسنة الصنع ونوع السيارة والموديل ونوع المحرك، والهياكل الخارجية للحواسيب، وهيكل الوحدة الأساسية وأغطية الهواتف المحمولة.

 

وشمل الحظر أيضًا الأجهزة الإلكترونية والمعدات الطبية والميكانيكية المستعملة التى بها ملحقات إلكترونية أو كهربائية مستعملة ذات تردد 60 هيرتز، كما حظر القرار تصدير 3 سلع هى الصمغ العربى، والفحم النباتى، والجلود المجففة بالهواء.

 

وكانت الحكومة السودانية أصدرت بشكل مفاجئ علي مدار العامين السابقين، قرارات تعوق الصادرات المصرية، ما اعتبره حكوميون ورجال أعمال مصريون، «قرارات سياسية أكثر منها اقتصادية».

السودان حظر دخول الفواكه والخضروات والأسماك المصرية في 2016


وفى سبتمبر 2016 حظر السودان دخول الفواكه والخضروات والأسماك المصرية، وقالت إنها «بسبب مخاوف صحية»، وفى مارس 2017 قررت فرض حظر شامل على السلع الزراعية، وفى مايو من نفس العام قررت أيضا مد الحظر على السلع الزراعية والحيوانية وأخرى صناعية، وإلزام القطاع الخاص السودانى باستيراد السلع مباشرة من بلد المنشأ دون عبورها بمصر، حيث تزامنت القرارات مع تصاعد التوترات السياسية بين البلدين.


وقال رياض أرمانيوس، رئيس الجانب المصري فى مجلس الأعمال المصرى- السودانى، إن العلاقات السياسية بين البلدين تحسنت كثيرا بعد زيارة الرئيس السودانى إلى القاهرة.

وأضاف: «نأمل أن يصاحب التحسن السياسى تحول اقتصادى، وخلال اجتماعات مجلس الاعمال المصرى- السودانى، مؤخرا، اتفق الجانبان على رفع توصية إلى حكومتى البلدين بتشكيل لجنة مشتركة لدراسة ملف الصادرات الموقوفة، ورفع توصياتها إلى اجتماعات اللجنة التجارية المشتركة». وقال أحمد عنتر، رئيس جهاز التمثيل التجارى، إن قائمة السلع المحظورة ساهمت فى خفض قيمة صادرات قطاع الأغذية المصرية للسودان من 150 مليون دولار إلى 29 مليون دولار ، إلا انه أشار إلى أن التراجع لم يؤثر كليا على الميزان التجارى بين البلدين، نظرا لارتفاع الصادرات فى سلع أخرى.

الاستيراد العشوائي
وكان رئيس اتحاد أصحاب الأعمال السودانى، سعود البرير، أكد فى وقت سابق أن «بلده تتبع حاليا سياسة مالية ونقدية للحد من الاستيراد العشوائى وهو نفس الأمر الذى تتبعه الحكومة المصرية للحفاظ على العملة الأجنبية»، مشددا على أنه لا يوجد أى قرارات تصدر تختص الصادرات المصرية دون غيرها، ولكن يتم تحديد أولويات من جانب البنك المركزى السودانى للموافقة على الاستيراد.


وتعليقا على  ذلك، قال سعيد عبدالله، رئيس قطاع الاتفاقيات بوزارة التجارة والصناعة، إن المعاملة التفضيلية مع السودان فى إطار اتفاقية الكوميسا تتضمن قائمة بالصادرات المصرية المستثناة من الرسوم والجمارك، وهى 42 سلعة. وفقا لما نقلته صحيفة المصري اليوم.

 

وأضاف: «هناك سلع مصرية تصدر للسودان فى قائمة سلبية حيث يطبق عليها 70% رسوما جمركية وتخفىض جمركى 30% فقط وهى مراتب الأسفنج وشمع الإضاءة والمواسير 3 بوصة وسيارات صغيرة ومتوسطة ومبردات مياه، وتليفزيونات ومفاتيح الكهرباء وأبواب وشبابيك خشبية وأثاثات منزلى، فىما توجد قائمة تخضع للإعفاء من الرسوم الجمركية بنسبة 100%، وتشمل الرخــام والغسالات المنزلية والمطابخ الجاهزة والراديوهات».

 

تصدير السلع المصريه للسودان


توقعات إلغاء الحظر
وقال الدكتور علاء عز، أمين عام اتحاد الغرف التجارية المصرية، إن قائمة السلع الغذائية والزراعية التى حظرتها السودان تتضمن 19 مجموعة تعرضت لحظر مؤقت بدعوى التأكد من مطابقتها للمواصفات، وهناك طموح لإلغاء الحظر خلال الاجتماع المقبل للجنة التجارية المشتركة. 

ترشيد الاستيراد
وأضاف: «الأسباب غير المعلنة لقرارات الحظر السودانية تتمثل فى اتباع الخرطوم إجراءات تستهدف ترشيد الاستيراد، خاصة لمجموعات سلعية تندرج تحت بند سلع رفاهية مثل الفراولة والحلويات والمربى، وذلك على غرار ما تنفذه مصر حاليا ومع ذلك فإن تحسن قيمة الجنيه السودانى ينبئ بقرب إلغاء الحظر على صادراتنا».

يُذكر أن حجم التبادل التجارى بين البلدين يقدر بحوالى 529 مليون دولار ، والاستثمارات المصرية بالسودان 14 مليار جنيه مصرى، من خلال 78 مشروعا، فىما تبلغ استثمارات السودان فى مصر 92 مليون دولار.

 

رئيس الحكومة السوداني الفريق أول ركن بكرى حسن صالح


وفي نهاية مايو 2017  أعلن رئيس حكومة السودان حظر استيراد المنتجات المصرية الزراعية والحيوانية ووقف استيراد السلع التي تعبر الأراضي المصرية من دول أخرى إلى السودان
 

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا)، أن رئيس الحكومة الفريق أول ركن بكرى حسن صالح أصدر قرارا أكد فيه "حظر السلع المصرية الزراعية ومنتجاتها عبر الموانئ والمعابر الحدودية والموجودة داخل الحظائر الجمركية الواردة من جمهورية مصر العربية".
 

كما أكد أن اتحاد أصحاب العمل "يعمل على استيراد السلع مباشرة من المنشأ دون عبورها بجمهورية مصر العربية".

 

وتحسنت قوة الجنيه السوداني مؤخرا حيث أصبح الدولار يعادل 35 جنيها سودانيا بعد ان كان بنحو 47.


ويستورد السودان من مصر الفاكهة ومنتجات الأسماك، كما أن منتجات عدد من البلاد العربية تمر عبر الأراضي المصرية إلى السودان.

 

ارتفاع صادرات مصر للسودان بنسبة 35.9% في 2017

 

ومؤخرًا كشفت نشرة الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، في نوفمبر 2018 أنّ إجمالي الصادرات المصرية للسودان بلغت 8.1 مليار جنيه فى 2017، مقابل 6 مليارات فى 2016 بزيادة 35.9% وتحتل السودان المركز الأول كأكبر دول حوض النيل استيرادًا من مصر ، وفيما يلى جدول بأهم صادرات مصر للسودان.

 

صادرات مصر للسودان خلال عامي 2016 ـ 2017

 

 

كما أشارت نشرة الإحصاء، إلى أن واردات مصر من السودان بلغت قيمتها 1.9 مليار جنيه فى 2017، مقابل 700 مليون جنيه فى 2016 بزيادة 158% وتحتل السودان المركز الثانى كأكبر دول حوض النيل التى تستورد مصر منها، وفيما يلى بيان بأهم واردات مصر من السودان 

 

واردات مصر للسودان خلال عامي 2016 ـ 2017

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان