رئيس التحرير: عادل صبري 11:39 صباحاً | الثلاثاء 18 يونيو 2019 م | 14 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

«اللي على الرصيف بقى غالي».. مواطنون يشتكون من أسعار ملابس الشتاء: نجيب منين؟

«اللي على الرصيف بقى غالي».. مواطنون يشتكون من أسعار ملابس الشتاء: نجيب منين؟

أخبار مصر

مواطنون يشتكون من غلاء ملابس الشتاء

 «شعبة الملابس»: إنتاج المصانع تراجع 25% .. وتجار: «أملنا في الأوكازيون» 

«اللي على الرصيف بقى غالي».. مواطنون يشتكون من أسعار ملابس الشتاء: نجيب منين؟

كريم صابر 12 يناير 2019 18:15

«اللي على الرصيف بقى غالي.. ومش عارفين نشتريه، والواحد كأنه بيدور على إبرة في كوم قش».. هكذا اشتكت ربة منزل من غلاء أسعار ملابس الشتاء، في رحلة بحثها عن ملابس ثقيلة تقي أبنائها الثلاثة من لسعات برد الشتاء، كحال كثير من المواطنين.
 

فمع شدة برودة فصل الشتاء، يضطر المواطنون لشراء ملابس ثقيلة لتقيهم لسعات البرد القارس إلا أنَّ الحالة الاقتصادية، وما صاحبها من غلاء حال دون ذلك، حيث شهدت أسواق  الملابس حالة من الركود والفتور، بدت واضحة على وجوه الباعة والمواطنين.

 

«اللي على الرصيف بقى غالي»
أسماء محمد، 42 عامًا، ربة منزل اشتكت من غلاء أسعار ملابس الشتاء، وقالت لـ "مصر العربية": "الأسعار غالية أوي والمرتب مايكفيش الغلا دا عمالة ألف منن بدري عشان اجيب حاجة كويسة ورخيصة، ومش عارفة أجيب حاجة لعيالي التلاتة والواحد كأنه بيدور على إبرة في كوم قش".


وتشير السيدة الأربعينية إلى أنها كانت كثيرًا ما تلجأ إلى الفروشات والأرصفة بالمناطق الشعبية إلأ أنّ الأسعار في هذه الأماكن التي كان تقصدها قد صدمتها هذه المرة،متسائلة: "يعني إيه الجاكت الأولادي اللي على الرصيف يكون بـ 300 جنيه"؟.  


" السنة دى واقعة والناس مش لاقية تاكل"

الناس بتتفرج وما حدش بيشترى.. الشوارع زحمة لكن ما فيش بيع".. هكذا بدأ سيد الهواري صاحب محل ملابس حديثه لـ "مصر العربية".

 

وتابع: توجد حركة بالشوارع لكن دون شراء بسبب الأسعار المرتفعة فالزبون عندما يعرف السعر يشعر بالضيق ويقرر عدم الشراء، أقل جاكت دلوقتي بـ 600 جنيه ".


 

وأوضح أنه يعاني كغيره من أصحاب المحال من حالة ركود تام، مشيرًا إلى أن كل سنة يكون وضع السوق أسوأ عما قبلها معلقًا "السنة دى واقعة جداً".

وأضاف: "مفيش إقبال نهائى من قبل المواطنين، الناس مش لاقية تاكل،  بصراحة الواحد ممكن يستغنى انه يشترى الهدوم عشان يجيب بس أكل لبيته".

 

سمير مغاوري صاحب محل بالقاهرة قال "إنّ الأسعار مرتفعة جداً هذا الموسم والزبائن غير راضية عن أسعار الملابس وذلك يدفعهم إلى عدم الشراء"، مشيرًا إلى أنه يأمل أن تزيد حركة البيع في الأوكازيون التشوي.

وأضاف: "ارتفاع الأسعار لا يقتصر فقط على المنتج المستورد ولكن المنتج المصري أيضًا أسعاره مرتفعة "واحنا مش عارفين نعمل إيه ونشتغل فى إيه".
 


  «شعبة الملابس»: الطاقة الإنتاجية للمصانع تراجعت %25

من جانبه قال يحيى زنانيرى، نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، إن هناك ارتفاعات بالأسعار بين 10 إلى %20 فى بعض المنتجات، لزيادة تكلفة الإنتاج، والنقل، والعمالة، وغيرها.
 

وأوضح  فى تصريحات صحفية أن الطاقة الإنتاجية للمصانع تراجعت %25 نظرًا للركود فى المبيعات، التى لا تتخطى %50 .  
 

وأضاف زنانيرى أن التجار يحاولون تقديم الموعد حتى تستطيع المصانع تصريف المنتجات بمخازنها استعدادًا لفصل الصيف، وعرض المنتجات الصيفية، ومحاولة زيادة المبيعات، مشيرًا إلى أن الغرفة طلبت من وزارة التموين الإعلان عن موعد الأوكازيون الشتوى ليكون خلال 14 فبراير المقبل .

وأشار نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة إلى أن أغلب المحلات الكبرى والماركت بدأت فى الإعلان عن تخفيضات، من أجل جذب المستهلكين، فى ظل حالة ركود المبيعات نتيجة نقص القدرة الشرائية للمواطنين، وتعدل أولويات الأسرة المصرية، وقيام البعض بالاعتماد على الملابس الأعوام الماضية كبديل عن شراء الجديد .

«الأوكازيون الشتوي»  
بدوره، قال أسامة مخيمر، رئيس الإدارة المركزية للرقابة والمعاملات التجارية، التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية، فى تصريحات صفية، إن عددًا من أصحاب المحال التابعين لشعبة تجار الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية فى القاهرة، تقدموا بطلب إلى الإدارة المركزية، لبدء الأوكازيون الشتوي فى 14 فبراير المقبل .
 

وأضاف مخيمر أنه طلب من التجار الحصول على التوافق الكامل من أعضاء الشعبة، بتحديد الموعد، ومن ثم عرضه على على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، مشيرًا إلى أن التوقيت الذى عرضه أصحاب المحال مناسبًا، لوجوده فى فترة إجازة نصف العام الدراسي .

وتوقع رئيس الإدارة المركزية للرقابة والمعاملات التجارية، أن تصل عدد المحال الخاصة والحكومية المشاركة فى الأوكازيون الشتوى للعام الجارى، نحو 3500 محل قطاع خاص وعام .
 

يذكر  أن المحال التى شاركت فى الأوكازيون الشتوى فى العام الماضى، بلغت 3741 محالًا منها 139 قطاع أعمال عام، و3519 قطاع خاص، و22 قطاع تعاونى، و61 محل استثمارى، وفقًا لتقرير قطاع التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين فى العام الماضي .
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان