رئيس التحرير: عادل صبري 06:54 مساءً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

مدن الأزهر فى أسبوع.. وفاة طالب بالقاهرة وتسمم آخرين بأسيوط

مدن الأزهر فى أسبوع.. وفاة طالب بالقاهرة وتسمم آخرين بأسيوط

أخبار مصر

المدن الجامعية بالأزهر

مدن الأزهر فى أسبوع.. وفاة طالب بالقاهرة وتسمم آخرين بأسيوط

فادي الصاوي 11 يناير 2019 20:05

شهدت جامعة الأزهر خلال الأسبوع المنصرم عددا من الأحداث المؤسفة، من أبرزها تسمم طلاب بالمدينية الجامعية بأسيوط بسبب تناولهم وجبات فاسدة، ووفاة طالب بكلية اللغات والترجمة داخل المدينة الجامعية بالقاهرة لرفض طبيب المدينة علاجه من نزلة برد، لتصبح مدن الأزهر مصدر عذاب للطلاب بدلا من تهيئة الجو المناسب الذين يعين الطلاب على المذاكرة ويدفعهم للتفوق الدراسي.

 

 وتبلغ عدد المدن الجامعية التابعة لجامعة الأزهر ٢٤ مدينة بالقاهرة والأقاليم تستوعب ٣٥ ألف طالب وطالبة، ويقتصر السكن بهذه المدن على الطلاب المتفوقون الذين يحصلون على تقديرات عالية بكلياتهم (جيد جدا - امتياز)، كذلك طلاب المدن النائية وذوى الاحتياجات الخاصة بشرط ألا يقل تقديرهم عن جيد.

 

تسمم طلاب أسيوط

وقعت الحادثة الأولى يوم الأربعاء الماضى، حيث أصيب 4 طلاب بالمدينة الجامعية بنين فرع أسيوط، بحالات تسمم وقئ بعد تناولهم وجبة التغذية بالمدينة، وتم نقلهم إلى المستشفى الجامعى لتلقى العلاج.

 

 وبحسب روايات الطلبة فقد حدث عجز في كمية اللحوم، فاضطر القائمون على التوزيع للاستعانة بلحوم أخرى مخزنة، بعد تناول الوجبة شعر بعض الطلاب بألم في البطن ونقل بعضهم إلى المستشفى لتلقى العلاج.

 

 وفى الوقت ذاته تواصل طلاب مع نائب رئيس الجامعة لشئون الوجه القبلي، الدكتور أسامة عبد الرؤوف، وعرضوا عليه الأمر، فأمر بوقف توزيع اللحوم، وتوزيع الوجبات بدونها، وبادر بإحالة مشرف التغذية للتحقيق.

 

ونشرت إدارة العلاقات العامة بالوجه القبلي بيانا قالت فيه إنه "بشأن ما حدث في المدينة الجامعية للطلاب وبعيدا عن المزايدات وتضخيم الأمور تفيد إدارة الجامعة أنه عند السماع بمشكلة اللحوم الفاسدة وحدوث بعض حالات تسمم لدى الطلاب توجه الدكتور أسامة محمد عبد الرؤف للمستشفى للاطمئنان على استقرار حالة الطلاب المتواجدين بالمستشفى وتقديم كل ما يلزم دون إبطاء".

 

وبدوره أجرى الدكتور محمد المحرصاوى، رئيس جامعة الأزهر، اتصالاً هاتفيًا، بأسامة عبدالرءوف، نائب رئيس الجامعة لشئون الوجه القبلى، للاطمأن على الحالة الصحية للطلاب الذى نقلوا للمستشفى، موجهًا بتقديم كل أوجه الرعاية لهم.

 

 كما وجه رئيس الجامعة، بإجراء تحقيق عاجل لكشف ملابسات الواقعة؛ حتى يتسنى محاسبة المتقاعسين فى أداء واجباتهم الوظيفية، وتوقيع عقوبات رادعة عليهم، وقرر إحالة الطبيب المختص باستلام الأغذية واللحوم، والتأكد من سلامتها قبل وبعد الطهى، إلى التحقيق، مؤكدًا أنه لا تهاون مع أى شخص يثبت تقصيره بأى صورة تؤثر على صحة أبنائه الطلاب.

 

وفاة طالب اللغات

أما الواقعة الثانية، التى تسببت فى وفاة طالب بكلية اللغات والترجمة، فكانت نتيجة عدم وجود مياه ساخنة فى مبني المدينة الجامعية المقيم فيها، الأمر الذي دفعه إلى الذهاب إلى مبنى أخرى للاستحمام، ما تسبب فى إصابته بنزلة برد حادة.

 

استمرت معاناة أسامة إبراهيم طالب الفرقة الثانية بكلية اللغات والترجمة 5 أيام من السبت 5 يناير وحتى ساعات متأخرة من يوم الأربعاء 9 يناير، حيث يسكن فى  مبنى عمر بن عبد العزيز بالمدينة «أ»، ونظرا لانقطاع المياه الساخنة عن المبنى  اضطر إلى الذهاب إلى مبنى آخر فى مدينة «ب» للاستحمام، وبسبب سوء الأحوال الجوية أصيب الطالب بنزلة برد شديدة، ومع مرور الأيام زادت حالة الطالب سوءا.

 

لجأ زملاء أسامة إلى المشرفين في المبنى، فوجههم بالذهاب بالمريض إلى طبيب المدينة، لكن الطلاب لم يتمكنوا من نقله فطلبوا من الطيب الحضور إلى غرفة الطالب المريض ولكنه رفض، ما دفع المشرفون إلى الاتصال بسيارة إسعاف لنقله إلى المستشفى، ومات الطالب بالمستشفى يوم الخميس الماضي.

 

قررت إدارة المدينة الجامعية نقل الطلاب المرافقين لأسامة خشية إصابتهم بفيروس غريب تسبب في وفاة زميلهم، وأحضروا لهم أطباء من الإدارة المركزية لإجراء التحاليل والفحوصات الطبية التي أكدت سلامتهم.

 

من جانبه، نعى الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، طالب كلية، وأعلن إجراء تحقيق عاجل؛ لكشف ملابسات الوفاة، وبيان ما إذا كان قد حدث أي إهمال من إدارة المدينة الجامعية للبنين أو مشرفيها أو من الطبيب المختص في التعامل الإنساني والطبي الواجب مع حالة الطالب، وإعداد تقرير طبي حول أسباب الوفاة.

 

وشدد على أنه لا تهاون مع أي شخص يثبت تقاعسه في أداء واجباته الوظيفية، وأنه ستتم إحالة المتورطين في الإهمال الطبي أو الإداري إلى النيابة.

 

وفى الوقت ذاته أجرى الدكتور يوسف عامر، نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون التعليم والطلاب، جولة ميدانية بالمدينة الجامعية للبنين بالقاهرة، واطمأن في حوارات ودية مع بعض الطلاب على جودة الخدمات المقدمة لهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان