رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

منعًا لإحداث انقسامات.. غضب الشارع يجبر نائبة «حظر النقاب» على التراجع 

منعًا لإحداث انقسامات.. غضب الشارع يجبر نائبة «حظر النقاب» على التراجع 

أخبار مصر

النائبة غادة عجمي

منعًا لإحداث انقسامات.. غضب الشارع يجبر نائبة «حظر النقاب» على التراجع 

مصطفى محمد 08 نوفمبر 2018 13:00

أعلنت النائبة غادة عجمي، عضو مجلس النواب، اليوم الخميس، تراجعها عن تقديم مشروع قانون حظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة والحكومية، والذي أعلنت عنه منذ أيام.

 

وقالت عجمي، في تصريحات صحفية، إن تراجعها عن مشروع قانون حظر النقاب، جاء منعًا لإحداث انقسامات بالشارع المصري، بعد حالة الجدل الذي شهدها الشارع خلال الأيام الماضية، مؤكدًا أن  قرارها جاء بشكل شخصي، دون أي ضغوط.

 

وفي وقت سابق قالت عجمي، إنها تقدمت بمشروع القانون من وجهة نظر اجتماعية وأمنية فقط، بغض النظر عن رأي الشرع، لافتة إلى أنها لم تنسق مع الأزهر أو الحكومة قبل تقديمها لمشروع القانون لأنه لا يتعلق بمسائل دينية قدر تعلقه بقضايا الأمن القومي.

 

وأضافت في تصريحات صحفية سابقة، أن المجتمع الذي يمر بظروف أمنية صعبة ويحارب الإرهاب من حقه أن يمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة نظرا لأنه يخفي شخصية من يرتديه.

 

وآثار مشروع القانون، ردود فعل متباينة نسبيًا في المجتمع المصري وإن كانت ردود الفعل الغاضبة أكثر إلا أن هناك آراء أيدت مشروع قانون النائبة.

 

وقوبل مشروع القانون بغضب عارم وسط غالبية مواطنين، أجريت عليهم "مصر العربية"، استطلاع آرائهم في حظر النقاب، معتبرين أن مشروع القانون اعتداء صارخ ضد حقوق الانسان وحرية المرآة باغتبار موضحين أن من حق الجميع ان يرتدي ما يشاء بكل حرية.

 

فيما رأى آخرون أن ارتداء النقاب في الأماكن العامة أمر يشكل خطر قومي على الدولة خاصة في ظل العلمليات الارهابية التي اشهدها البلاد خلال الفترة الاخيرة باعتباره انه من الممكن ان يسهل ع المجرمين التخفي فيه لتسهيل عملياتهم دون استطاعة المواطنين او غيرهم التعرف عليهم لاختبائهم هلف النقاب، مستشهدين بعدد من الجرائم التي ارتكبها رجال كانوا يرتدون النقاب لإخفاء شخصياتهم أو لتهريب مواد محظورة أو لخطف أطفال صغار في بعض الحدائق العامة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان