رئيس التحرير: عادل صبري 07:01 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إلغاء علاوة الموظفين يثير غضب الشارع .. وعمال: «مش هندفع فاتورة المشاكل لوحدنا»

إلغاء علاوة الموظفين يثير غضب الشارع .. وعمال: «مش هندفع فاتورة المشاكل لوحدنا»

أخبار مصر

مواطن يتحدث إلى مصر العربية

إلغاء علاوة الموظفين يثير غضب الشارع .. وعمال: «مش هندفع فاتورة المشاكل لوحدنا»

مصطفى محمد 07 نوفمبر 2018 21:19

«عايز أقول حاجة صعبة.. لازم نخفض ميزانية كل الوزارات، طب أقولكم الأصعب.. مفيش علاوة للموظفين السنة دي علشان نقدر نوفر الـ130 مليار جنيه»..عبارة هزت الأوساط العمالية والمجتمع الوظيفي بشكل عام، بعدما أكد فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إلغاء علاوة العاملين بالدولة العام الحالي.

 

وقال «السيسي»، خلال فعليات منتدى شباب العالم، التي اختتمت أمس، إن مصر تحتاج 280 ألف فصل دراسي، لخفض كثافة الفصول في المدارس الحكومية، لـ40 طالبا، بتكلفة إجمالية 130 مليار جنيه، مضيفا: «حد يقوللي أجيبهم منين؟.. انتوا معترضين على النظام الجديد علشان الكثافة؟ طب ادفعوا علشان نبني».

 

وأغضبت تصريحات الرئيس قطاعات كبيرة في المجتمع المصري، وصلت لموجة من الانتقادات للأوضاع المعيشية السيئة التي تشهدها الدولة على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن مشاكل الدولة دائمًا ما تتحملها الطبقات محدودة الدخل مثل الموظفين.

 

"مصر العربية" التقت عددًا من المواطنين، بينهم موظفون ومعلمون، حيث أبدوا استياءهم من تصريحات الرئيس التي تضمنت الحديث عن إلغاء علاوتهم، مؤكدين أن إلغاء العلاوة، سيكون قرار ظالم عليهم وسيساهل في زيادة الأعباء التي ازدادات بشكل كبير على طبقة الموظفين بشكل كبير خلال الفترة الأخيرة.

 

هشام السيد، موظف حكومة قال: "مش كفاية بناخد الحوافز والرواتب على  نظام 2014 والخصومات على 2017.. احنا ع الأقل مش بنقول ساوونا بالناس اللي شغالة في جهات سيادية ولا الكهربا ولا القناة ع الأقل سبونا ف الهنا اللي احنا فيه".

 

وأضاف السيد، لــ"مصر العربية"، أن العمال والموظفين في مصر اقتصت منهم امتيازات عديدة منحت لهم عقب ثورة 25 يناير وقبلها مثل  الوجبة وغيرها، نتيجة الأوضاع المعيشية الصعبة التي تمر بها مصر، مؤكدًا :"مستحملين عشان خاطر البلد بس مش للدرجة دي ندفع الفاتورة لوحدنا".

 

إلغاء العلاوة أمر يفوق قدرة العمال

واعتبر محمد عبدالله نقابي بشركة مطروقات، أن إلغاء علاوة الموظفين في ظل الظروف المادية التي يتعرضون لها خلال الفترة الأخيرة، وخاصة مع ارتفاع أسعار السلع، أمر يفوق قدرة العمال.

 

وأكد عبدالله في تصريحه لـــ"مصر العربية"، أن العمال مع الدولة المصرية والرئيس السيسي، في جميع قراراته لصالح البلد، وليس بناء فصول المدارس فقط، ولكن لا يعني ذلك استمرار الضغط على العمال، باعتبار أن العلاوة أمر ينتظره العمال والموظفون سنويًا من الصعب الاستغناء عنه.

 

مش هيقى في طلاب تتعلم.. الفقر هيموتهم

عبدالجواد خالد معلم إعدادية، وجه رسالة للرئيس قائلًا: "عاوز أقولك حاجة ياريس اللي انتا هتبني لهم المدارس دول علي ماتبنيها مش هتلاقيهم هيموتوا من الجوع والغلا.. إلغاء العلاوات وغيرها في الأيام الصعبة دي بتقتل الغلابة اللي بقى منهم المعلمين والموظفين وغيرهم".

 

وأضاف خالد لـــ"مصر العربية": "بدل مانبني مدارس نشوف مدرسين للمدارس اللي فيها عجز وكل مدرس يمارس تخصصه، وزى ما اتحلت وجبنا مليارات اتدفعت للتابليت، وللكتب الفاضية، وفلوس النظام الجديد، والمليارات اللى اتدفعت للشركات العالمية لعمل فيديوهات ومواد علمية ماحدش فاهمها وبنك معرفة وغيرها وفروا فلوس لبناء الفصول بعيد عن قوت الغلابة".

 

فلوس المؤتمرات أولى بالتخفيض

فيما قال أحمد بكر، طالب، إن كان من الأولى توفير الأموال التي تنفق على المؤتمرات والفعاليات التي نتظمها مصر، لبناء الفصول وسد العجز، وإلغاء تلك الفعاليات مؤقتًا حتى تستفيق الدولة من كبوتها الاقتصادية.

 

وأضاف لـــ"مصر العربية"، أن من غير المعقول الـــ100 والـــ200 جنيه علاوات الموظفين هما من يحلوا مشاكل مصر ومنها تجاوز مشكلة كثافة الفصول، موضحًا أن هناك حلولا ومصادر أخرى على الدولة البحث عنها ودراستها لحل مشاكلها، ولكن سياسة الاقتصاص السهلة التي تتبعها الدولة في الوقت الحالي غير مقبولة.

 

فلوس الغلابة مش حل 

طارق علي موظف، اعترض على تصريحات إلغاء العلاوة قائلًا:"طب فين المستثمرين ورجال الأعمال مش هيخصموا بس إلا من الغلابة أفقر ناس ف الدولة هو موظف الحكومة بقى لاقي ياكل عشان يخصموا منه، اللي بيحصل ده استنزاف للشعب لإفقاره أكتر ما هو فقير".


وقال لــ"مصر العربية": اما تحب تعمل ميزانيه لحاجه ما تاخدهش من جيب المسكين اتقي ربنا علشان ربنا حسابه مخيف سيادتك خدها من ميزانية الوزراء أو مجلس الشعب أو من ميزانية بناء المدن الجديدة لكن الموظف الغلبان حراااااام".

 

وتابع: "طيب مانلغي كمان مرتبات مجلس الشعب اللي مالهمش لازمه وكل اللي موجود في الوزارات يشارك بمرتباتهم الكبيرة هنيجى علي ال50 جنيه بتاعه الغلابه لو طلبت جنيه من كل مصرى هيدفعه هيكون عندنا 100مليون جنيه وبناقص التابلت وفلوسه توفروها للمدارس".

 

دور العبادة حل لكثافة الفصول

فيما رأى ناجي عبدالخالق مدرس لغة عربية، أن دور العبادة حل مؤقت للتغلب على كثافة الفصول، باستخدامه لتعليم التلاميذ من الصف الأول الابتدائي حتى الرابع الابتدائي، مع جلوسهم علي الأرض كما لو كانت كتاتيب ووضع، مساند خشبية صغيرة أمامهم للكتابة عليها، حتى استفاقة الدولة من ازمتها الاقتصادية.

 

 

ووصف مرتبات العمال في القطاع الحكومي وكذلك المعلمين، بـــ"الهزيلة" التي لا توفر حياة آدمية لأصحابها، فمن الطبيعي البحث عن حلول لزيادة هذه المرتبات وليس خفض مرتبات  أو إلغاء علاوات.


وواصل تصريحاته لــ"مصر العربية" قائلًا: "الأفضل تخفيض ميزانية وزارات غير مجدية بالمرة وليس لها مردود.. التعليم أولى منها زى وزارات الشباب والبيئة.. أو تخفيض ميزانيات التمثيل الدبلوماسي فى الخارج حتى ولو مؤقتًا,

 

وتابع: "طيب ما نطبق الحد الأقصى بلا استثناء لا قاضى ولا بنوك عامة ومحدش يقول أصل الكفاءات كذا.. ماننزل بالحد الأقصى لــ ٢٠الف ومحدش ينسى أن عندنا معلمين شغالين ب٩٠٠ج. ماتيجى نرفع ضريبه السجاير لصالح التعليم مثلا".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان