رئيس التحرير: عادل صبري 01:12 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عبدالهادي القصبي: الزيادة السكانية أخطر على مصر من الإرهاب

عبدالهادي القصبي: الزيادة السكانية أخطر على مصر من الإرهاب

محمود عبد القادر 11 أكتوبر 2018 19:21

أكد رئيس لجنة التضامن الإجتماعي بمجلس النواب، عبد الهادى القصبى، أن المواطن على رأس الأولويات البرلمان حيث من المنتظر مناقشة 7 قوانين على رأس الأجندة التشريعية منها الرعاية اللاحقة للأيتام، وحقوق المسنين والمجلس القومى للسكان والتنمية، وإنشاء مجلس قومى للأمومة والطفولة، وكذلك مشروع قانون المجلس القومى للأسرة والسكان.

 

وأضاف القصبي خلال انعقاد أول اجتماع للجنة التضامن من لمناقشة الخطة المقترحة خلال دور الانعقاد الحالي، أنه من المتوقع خلال دور الانعقاد الحالي مناقشة قضايا تهم الأسرة، وكذلك دور التعاونيات لمواجهة الغلاء، وقضايا المسنين والعدالة الاجتماعية التى يجب أن تأخذ حيزا كبيرا من المناقشات وخاصة ما ورد منها فى الدستور لتحقيق العدالة الاجتماعية للمواطنين.

 

وأشار إلى أن من أهم القوانين التى يسعى البرلمان إلى مناقشتها قوانين الأحوال الشخصية وأدعو المواطنين لعدم القلق لأنه سوف يكون هناك اهتمام كبير بتلك القوانين والتى تهم أعز من ما نملك .

 

وأوضح أن قضية الزيادة السكانية تعد من أخطر القضايا بل أخطر من الإرهاب وخطورتها تكمن ليس فى الزيادة بل نقص الموارد التى تستوعب تلك الزيادة، هذا بالإضافة إلى عدم توظيف الطاقات البشرية إلى إنتاجية، بالإضافة إلى الاستفادة من الأبحاث العلمية والتى تهم المجتمع المصرى وسوف يكون لنا متسع من الوقت لمناقشة تلك الأبحاث.

 

 بجانب تكثيف الزيارات الميدانية لمراقبة مؤسسات ودور الأيتام، كما فعلنا فى السابق والتى تلقينا ردود فعلية عليها من الوزرات المختصة بالإضافة إلى ضرورة التنسيق مع وزارة التضامن فى تلك الجزئية، وبحث مدى توافر الإمكانيات التى تسهل تلك المهمة، وكذلك الاهتمام بالمناطق الحدودية والمجالس القومية وقضية التأهيل فى السجون لمرحلة ما بعد انقضاء العقوبة.

 

وأوضح القصبى أنه تم الانتهاء من عدة مشروعات قوانين فى دور الانعقاد السابق منها قانون ذوى الإعاقة، وقانون تكريم أسر الشهداء، وخلال دور الانعقاد سيتناول أعضاء اللجنة ملفات محددة منها ملف العدالة الاجتماعية، ومراكز الإغاثة ومشاكل الأسرة والعمل على حلها والقضايا التى تواجه أهلنا فى الجنوب، بالإضافة إلى ملفات دور الأيتام وذوى الإعاقة وملف العشوائيات والعمل على إزالتها بصورة حضارية.

 

وأكد القصبي أن اللجنة ستدعي وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة غادة والى، لمتابعة ما تم تنفيذه بشأن توصيات وملاحظات اللجنة بشكل عام وتوصيات اللجنة بشأن الموازنة العامة.

 

من جانبه شاد النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الإجتماعى بمجلس النواب، بمقترح إنشاء حوار مجتمعى حول قانون الأحوال الشخصية، مؤكدا أن القانون حق أصيل للجنة التضامن، وأن اللجنة جزء أصيل فى هذه القضية، على أن يتم مناقشة القانون فى جو بعيد عن التأثيرات الخارجية حتى يخرج القانون للنور ملبيا للغرض الذى جاء من أجله.

 

وعلق الدكتور عبد الهادى القصبى رئيس اللجنة، أن هناك العديد من الاتصالات التي تأتى فى هذا الإطار ولكن على النائب ألا يتأثر بأي من هذه الاتصالات لضمان خروج القانون للنور محايدا وغير متأثر بالآراء الشخصية لبعض الأسر التى لديها مشاكل.

 

ومن جانبها قالت النائبة رشا رمضان، وكيل اللجنة، أنه فى الحوار المجتمعى لا يتم دعوة المعنيين بالمشكلة للوصول بنتائج محايدة، على أن يتم دعوة جهات وليس أشخاص.

 

وتابع النائب محمد أبو حامد، أن قضية الزيادة السكانية لها أولوية خاصة وعلى اللجنة أن تستكمل مناقشتها لوضع أطر للتعامل مع هذه الأزمة.

 

وعلق الدكتور عبد الهادى القصبى، رئيس اللجنة قائلا: "القضية السكانية لما لها من أولوية استراتيجية، خاصة وأن تشكل خطورة على المجتمع أكثر من الإرهاب".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان