رئيس التحرير: عادل صبري 10:18 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور| رغم قرب انطلاق العام الدراسي .. في سوق الشنط: «الحال واقف»

بالصور| رغم قرب انطلاق العام الدراسي .. في سوق الشنط: «الحال واقف»

دعاء أحمد 13 سبتمبر 2018 19:59

أيام قليلة  تفصلنا عن العام الدراسي الجديد، الذى تحرص فيه الأسر المصرية على شراء مستلزمات المدارس من شنط وأقلام وزجاجات مياه وكشاكيل، لكن الأوضاع الاقتصادية الصعبة التى تمر بها البلاد تسببت في غلاء الأسعار  وعزوف كثير من الموطنين عن الشراء ، ما تسبب في حالة ركود كبيرة المحلات خاصة تلك المحلات التي تتخصص في بيع الشنط.

 

وفي أحد محلات الشنط المدرسية بشبرا الخيمة، عبر حمادة عبده صاحب محل شنط عن استيائه الشديد من قلة إقبال المواطنين على الشراء هذا العام قائلا :" الحال واقف "

 

ويروي حمادة أنه بدأ فى عرض شنط المدرس  بعد انتهاء عيد الأضحى مباشرة حتى تتمكن الأسر من شراء الشنط لأولادها قبل بدء العام الدراسي، والذى يعد من أهم مواسم البيع – على حد قوله-  وقال: "الحال واقف هذا العام بشكل لم يحدث من قبل والإقبال على الشراء ضعيف جدا ، والأهالى بيتفرجوا ومفيش أى بيع".

 

وأرجع حماده سبب عزوف المواطنين عن الشراء إلى ارتفاع الأسعار عن العام الماضي، موضحا أن أسعار الشنط ارتفعت بنسبة 30% وهذا عبء على أولياء الأمور ، وأصحاب المحلات ليسوا  "فكل حاجة  ارتفعت وإحنا ملناش ذنب، المصانع رفعت سعر الشنط  علشان البنزين ارتفع".

 

وأضاف: " في الأعوام الماضية كان الأهالى يحرصون على شراء الشنط لأبنائهم كل عام، أما الآن فأصبحوا يصلحون الشنط ويستخدمونها لعام ثانٍ وثالث ورابع".

 

وعن أسعار الشنط المدرسية،  أوضح أن سعر الشنطة يختلف على حسب حجمها، حيث تبدأ الأسعار بـ 150  إلى 200 وتصل إلى 350 للشنطة  كبيرة الحجم، لافتا إلى أن جودة الشنطة والخامة المستخدمة بها لها دور كبير في تحديد السعر .

 

وطالب حمادة من المسئولين بالدولة بضبط الأسعار وتشديد الرقابة على مصانع، مشيرا إلى أن بائعى التجزئة ليس لهم أى ذنب فى موجه رفع أسعار الأدوات المدرسية.

 

من جانبها عبرت المواطنة شيرين صلاح إحدي أولياء الأمور، عن غضبها الشديد من ارتفاع أسعار الشنط، قائلة : "معي ثلاث أولاد أجيب منين فلوس علشان اشترى لكل واحد شنطة  ب200 جنيه بالإضافة إلى باقي المستلزمات المدرسية من ملابس وأدوات أخرى.

 

وأوضحت أنه اشترت شنطة واحدها لأبنائها الصغير، لأنه سيلتحق لأول مرة بالمدرسة، أما باقى إخوانه فسيستخدمون شنط العام الماضى بسبب ضيق الحال.

 

 ولتخفيف العبء على المواطنين أطلقت وزارة الداخلية معارض"كلنا واحد" للمشاركة فى توفير الزى والمستلزمات المدرسية بأسعار مخفضة بجميع أنحاء الجمهورية تزامنًا مع بدء العام الدراسى الجديد.

 

وبدأت معارض الداخلية في الأول من سبتمبر، وتستمر لمدة شهر بالتنسيق مع مختلف قطاعات وزارة الداخلية ومديريات الأمن على مستوى كل محافظات الجمهورية، وذلك فى إطار توجيهات رئيس الجمهورية برفع الأعباء عن كاهل المواطنين وفى ضوء استراتيجية وزارة الداخلية الرامية بأحد محاورها إلى تفعيل المبادرات الإنسانية والاجتماعية انطلاقًا من الدور المجتمعى للوزارة الذى يهدف إلى بناء جسور الثقة والتعاون مع الجمهور.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان