رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش الجنسي بزميلاته

أول تعليق من يسري فودة على اتهامه بالتحرش الجنسي بزميلاته

منى حسن 12 سبتمبر 2018 14:40

علق الإعلامي يسري فودة، اليوم الاربعاء، على دعاوى قيامه بالتحرش بإحدي زميلاته في قناة "دويتشة فيله" الألمانية، الأمر الذي اضطر إدارة القناة إلى رفع دعوى قضائية ضده أمام إحدى المحاكم الألمانية؛ تتهمه فيها بالتحرش- بحسب تقارير إعلامية مصرية-.

 

 ونفى فودة بيان له عبر حسابه على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك،  وجود أي دعاوي قضائية ضده في أي محكمة، مشيرًاإلى أن هناك حملة تشويهية تستهدفه، معلنًا عزمه رفع قضايا قذف وتشهير بحق المدَّعين.

 

وكتب فودة، في منشور له:"هذه حرب فُرضت علي، أعرف مصدرها و أعرف كيف بدأت و كيف تطورت و أعرف أهدافها. لكني مثلكم أكتشف فصولها تدريجيًّا مثلما أكتشف معادن الناس في مرحلة لن يكون ما بعدها كالذي كان قبلها.

 

وقال: "على عكس ما بُنيت عليه هذه الحملة التشويهية، لا يوجد أي قضية مرفوعة بحقي في أي محكمة ولا علم لي بذلك. بغض النظر عن دوافع الادعاءات والتخمينات الحقيرة بحقي فإن من واجبي تجاه نفسي وتجاه أهلي وأصدقائي وتجاهكم جميعًا أن أرفع بدوري قضايا قذف وتشهير بحق المدَّعين".

 

وتابع: "بالمقابل، أشجّع المدَّعين على اللجوء إلى القضاء في ألمانيا أو غيرها من الدول المحترمة لرفع ما يرونه من قضايا، وسيسعدني الإجابة عن أي سؤال أمام المحكمة"، مذيلًا رسالته بعنوان البريد الإلكتروني الخاص به.

 

وكان اسم يسرى فودة تردد أخيرا الفترة الماضية في الإعلام المصري، حيث زعمت تقارير إعلامية تحرشه بإحدى الصحفيات بالخارج، وبإعلامية مصرية بالداخل، الأمر الذي أثار حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا.

 

وبحسب روايا بعض إعلامي برامج التوك شو، فإن إحدى زميلات يسري فودة في قناة "دويتشة فيله" الألمانية، اتهمته بالتحرش، بعدها خرجت الإعلامية داليا الفغال ،  وسردت واقعة تحرش فودة بها، مشيرةً إلى أنها تعرضت لموقف سيء معه، حيث أن نقودها نفذت منها في ألمانيا، واضطرت إلى قبول عرضه عليها، بأن تقيم في منزله حتى الصباح، لافتةً إلى أنها فوجئت بعد ذلك بمحاولته التحرش بها، وحديثه لها عن الجنس والعلاقات بين الرجال والسيدات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان