رئيس التحرير: عادل صبري 07:54 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد هدم قصر المعسكر الروماني.. نزيف التراث يتواصل بالإسكندرية

بعد هدم قصر المعسكر الروماني.. نزيف التراث يتواصل بالإسكندرية

أخبار مصر

قصر المعسكر الروماني بالإسكندرية

والمحافظة: حاصل على التراخيص

بعد هدم قصر المعسكر الروماني.. نزيف التراث يتواصل بالإسكندرية

حازم مصطفى 10 سبتمبر 2018 23:31

على أصوات معاول الهدم استيقظ الأهالي بمنطقة رشدي  شرقي الإسكندرية، ليتفاجئوا بهدم قصر تراثي يقع بناصية شارع المعسكر الروماني، ليودع المنطقة التي كانت يوما مكان مخصص للقصور التاريخية والفيلات التي حلت محلها عدد من الأبراج الخرسانية الشاهقة.

القصر الذي يقع تحديدا بشارع أحمد شوقي (المعسكر الروماني سابقا)، كان مسجلا في مجلد حفظ التراث قبل أن يتم إخراجه منه بحكم قضائي.

 وأوضح محمد حسن، أحد المهتمين بالحفاظ على التراث بالإسكندرية، أن القصر كغيره خرج بحيلة قانونية أخرجت قبله نحو 60 عقارا تراثيا وهي وجود تعارض بين أسباب الإدراج فى القانون واللائحة التنفيذية الشارحة للقانون، وهو التعارض الذي طالما طالبنا بتعديله دون فائدة.

وقالت جانيت نجيب، إحدى قاطنات منطقة رشدي، أقطن تلك المنطقة منذ نحو 40 عاما كاملة وكنت أمر بشكل يومي من أمام هذا القصر الجميل والمميز فهو ذات طابع قديم له حديقة على شارعين، مضيفة:" اليوم صباحا شاهدته تجهز للهدم، حزنت لما آلت له المنطقة التي كانت يوما تعج بالقصور والفيلات الرائعة.

ويقول محمود علي، أحد قاطني المنطقة، لم يتركوا شيئ على حاله في الإسكندرية، البحر تم تشويه والعقارات التراثية تم هدمها عن بكرة أبيها، وحتى القلعة التي كانت من أجمل الأماكن السياحية بالمدينة تم تشويهها.

وقال عصام حافظ، أحد الأهالي:"الإسكندرية تحتاج إلى وقفة ضد الفساد المستمر و الذي يضربها كل يوم من داخل المحليات والمرافق وللأسف المحافظين المتعاقبين غير قادرين على الحل".

من جانبه قال الدكتور عبد العزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية:"إن وحدة التدخل السريع بالمحافظة قد نزلت لمعاينة موقع العقار بالتنسيق مع حي شرق، وبالاستفسار عن تراخيص الهدم، أفاد مسئول عن الموقع بصورة ضويئة من المستندات من ترخيص هدم رقم م ذ _ ١٨ _ ١٨٤ لسنة ٢٠١٨ ، الصادر تنفيذا للحكم القضائي رقم ١٩٥٧٦ لسنة ٦٩ ق، عن هدم منزل مكون من ٣ أدوار علوية ببابين يعلوه جزء بأسفله كنتين داخل حديقة بسور من بناء وحديد".


ولفت "قنصوة"، في تصريحات صحفية له إلى أن العقار قد تم حذفه من مجلد التراث وفقا للقرار الوزاري رقم ٧١٧ لسنة ٢٠١٣.

وأكد المحافظ على أنه قد تم مخاطبة حي شرق بمتابعة أعمال الترخيص سالفة الذكر واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة حالة وجود أي مخالفات.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان