رئيس التحرير: عادل صبري 08:46 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| إنشاء أكشاك «الحياة حلوة» بالمترو لمنع حالات الانتحار.. هل توافق الهيئة؟

فيديو| إنشاء أكشاك «الحياة حلوة» بالمترو لمنع حالات الانتحار.. هل توافق الهيئة؟

أخبار مصر

سما المصري

مقترح برعاية سما المصري..

فيديو| إنشاء أكشاك «الحياة حلوة» بالمترو لمنع حالات الانتحار.. هل توافق الهيئة؟

منى حسن 10 سبتمبر 2018 17:27

على غرار أكشاك الفتوى، التي أقامتها وزارة الأوقاف من قبل، تلقت إدارة مترو الأنفاق، اليوم الاثنين، طلبًا مقدمًا من الفنانة سما المصري، بإنشاء أكشاك " الحياة حلوة"، للحد من حالات الانتحار تحت عجلات المترو، التي انتشرت في الفترة الأخيرة.

 

وقالت الفنانة سما المصري، إنها ستتكلف بإنشاء تلك الأكشاك على نفقتها الخاصة، على أن يتواجد  بها عدد من الخبراء والأطباء النفسيين؛ لمساعدة المواطنين المقبلين على الانتحار قبل اتخاذ مثل هذه الخطوة.

 

 

وكتبت سما في طلبها "أرجو من سيادتكم بالتفضل بالموافقة على تخصيص أماكن لمحطات مترو الأنفاق التي تختاروها وبالمساحة التي تتناسب مع حضراتكم وذلك بالتبرع بعمل أكشاك تحت مسمى "الحياه حلوة" بغرض الحوار مع المنتحرين قبل قدوم على خطو المنتحرين بتواجد عدد من الأطباء النفسيين وتتحمل أجورهم وتكاليف الأكشاك". 

 

 

وقال أحمد عبدالهادي، المتحدث الرسمي لشركة مترو الأنفاق، إنه استقبل الفنانة سما المصري، اليوم الاثنين، كمواطنة عادية، مضيفًا أنهم سيدرسون الطلب الذي تقدمت به، ومن ثم الرد عليه.
 

من جانبه، طالب استشاري الطب النفسي، الدكتور إبراهيم مجدي، بإنشاء "كشك للفضفضة"، في محطات مترو الأنفاق، يكون به أخصائيان نفسي واجتماعي للحديث مع الركاب الذين يواجهون ضغوطًا حياتية لتقليل نسبة الانتحار التي تزايدت في الآونة الأخيرة.


وأوضح مجدي، أن المنتحر يكون بحاجة إلى فضفضة قبل الإقدام على هذه الخطوة، كما أن المنتحرين يقلدون بعضهم بعضًا في طريقة الانتحار.

 

وبين استشاري الطب النفسي، أن اختيار المترو وسيلة للانتحار، يعود إلى شعور المنتحر أن العالم كله تابع انتحاره ليحدث ارتباكًا وشعورًا بالذنب للبعض”، مشيرًا إلى أن البعض ينتحر بسبب ضغوط حياتية فليس كل مريض نفسي ينتحر وليس كل المنتحرين مرضى نفسيين.

 

وشهدت محطات مترو الأنفاق خلال الشهرين الأخيرين العديد من حالات الانتحار لأسباب اقتصادية أو عاطفية، حيث يلجأ الشباب إلى إلقاء أنفسهم تحت عجلات المترو.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان