رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

تكلف ملايين لإنشائه.. النفق التجاري بميامي في قبضة الباعة الجائلين والبلطجية

تكلف ملايين لإنشائه.. النفق التجاري بميامي في قبضة الباعة الجائلين والبلطجية

أخبار مصر

فتاة تعلق على ظاهرة التحرش في العيد بالإسكندرية

مواطنون يشتكون من كثرة حالات التحرش بالفتيات 

تكلف ملايين لإنشائه.. النفق التجاري بميامي في قبضة الباعة الجائلين والبلطجية

حازم مصطفى 29 أغسطس 2018 23:24

قبل نحو 4 سنوات، افتتح اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية السابق  مشروع إنشاء نفق يضم 18 محلاً تجاريًا بطريق كورنيش البحر، عند منطقة ميامي، شرقي المحافظة بتكلفة بلغت 27 مليون جنيه، قبل أن يتحول في الوقت الحالي إلى مأوى للباعة الجائلين والبلطجية.

 

كاميرا "مصر العربية" رصدت انتشار الباعة الجائلين بالسوق التجاري بالنفق وفرش بضائعهم أمام المحال التجارية، فيما اشتكى مواطنون من تحرش الباعة الجائلين بالفتيات.


والنفق افتتحه اللواء طارق مهدي، محافظ الإسكندرية السابق عام 2014، وهو عبارة عن نفق مشاة تجاري ذو اتجاهين ويبلغ أعمال التخطيط السطحي له حوالي 3 آلاف متر ويوجد به 18 محلا بمعدل 9 محلات على كل اتجاه، كما يوجد به نظام تكييف مركزي ونظام مكافحة حريق، كما يوجد به موقف خاص لخدمة المحلات بالناحية البحرية .

 

تم إنشاء النفق تحت إشراف مديرية الإسكان والتعمير، والاستشاري المركز الهندسي للخدمة العامة كلية الهندسة بجامعة الإسكندرية، والمنفذ للمشروع شركة المقاولون العرب.

 ورغم أنه تكلف نحو 27 مليون جنيه إلا أن المحافظة قد فشلت في تسويق المحال التجارية داخله لتظل مغلقة بعد 4 سنوات على افتتاحه ويستغل الباعة الجائلون الأمر ويحتلون المكان.

 

يقول محمد عيد، أحد قاطني منطقة ميامي، للأسف المحافظة جددت النفق وطورته وانفقت الملايين من أجل إعداد مكان للباعة الجائلين وأغلبهم من البلطجية الذي يقومون بالتحرش بالفتيات يوميا.

 واشتكى مصطفى شاهين، صاحب محل بشارع خالد بن الوليد المجاور للنفق، من انتشار الباعة الجائلين ببضائعهم المهربة في النفق والشارع مما يؤثر بشكل كبير على حركة البيع والرواج التجاري بين محلات الشارع مضيفا:"ما ذنبي أنا وأن ادفع ضرائب وإيجار وخدمات في المنافسة مع بائع لا يدفع أي شيء"، مطالبا بتدخل الأجهزة المختصة لمواجهة هذه الظاهرة.

 

ويقول حسن عبد الله، أحد قاطي المنطقة، إن الباعة الجائلين يشوهون المظهر الحضاري للمنطقة والتي تعتبر واجهة سياحية للمدينة الساحلية خاصةفي وقت الصيف، كما أنهم يسببون مضايقات للفتيات العابرات من وإلى البحر يوميًا.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان