رئيس التحرير: عادل صبري 09:00 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

شيخ الأزهر يجرى جلسة مباحثات ثنائية مع الملكة إليزابيث

على هامش مشاركته فى منتدى شباب صناع السلام..

شيخ الأزهر يجرى جلسة مباحثات ثنائية مع الملكة إليزابيث

كتب - فادي الصاوي 12 يوليو 2018 23:23

عقد الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، رئيس مجلس حكماء المسلمين، مساء اليوم الخميس، جلسة مباحثات ثنائية مع الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، وذلك عقب وصوله إلى مقر إقامة الملكة في قلعة وندسور.

 

وكان الإمام الأكبر قد وصل عصر اليوم إلى بريطانيا في زيارة تستمر عدة أيام، يشارك خلالها في فعاليات "منتدى شباب صناع السلام"، الذي ينظمه الأزهر الشريف، بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، وأسقفية كانتربري البريطانية، وكان في استقباله لدى وصوله إلى مطار هيثرو، د. جاستن ويلبي، كبير أساقفة كنيسة كانتربري .

 

 وقبل سفره بساعات استقبل الإمام الأكبر اللورد جورج كارى، رئيس أساقفة كانتربرى السابق، عضو مجلس اللوردات البريطانى، جون كاسن سفير المملكة المتحدة بالقاهرة، بمقر مشيخة الأزهر بالدراسة.

 

وقال الإمام الأكبر إن الأزهر يؤمن بأن الحوار بين الثقافات والأديان يجب أن ينتقل من الإطار النظرى إلى التطبيق العملى فى المجتمعات عن طريق إشراك الشباب والاستفادة من طاقاتهم وأفكارهم المبدعة فى تعزيز قيم السلام والتعايش وكسر حدة التوتر بين أتباع الديانات حول العالم.

 

 وأضاف أن القيادات الدينية عليها واجب كبير فى إصلاح الوضع الصعب الذى يعيشه العالم الآن جراء الحروب، مؤكداً أن الأزهر الشريف وكنيسة كانتربرى مؤهلان للقيام بدور كبير فى إيجاد تفاهمات بين الشرق والغرب.

 

وأوضح أهمية إشراك الشباب فى جهود تعزيز الحوار والسلام بين الشرق والغرب، مبيناً أن الشباب بما يمتلكه من طاقات فاعلة وقدرات على استخدام وسائل التواصل الحديثة لديه القدرة على كسر الحواجز وتصحيح المفاهيم الخاطئة التى أساءت للعلاقات بين الأديان وأثرت على السلام العالمى

 

يشارك في منتدى "شباب صناع السلام" 25 شابًّا من أوروبا، قامت باختيارهم أسقفيَّة كانتربري بلندن، و 25 شابًّا من العالم العربي، قام باختيارهم الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين من عدة دول عربية، مع الحرص على تنوع مشاربهم الدينية والتعليمية والثقافية، بما يعكس ثراء الشرق وتعدد جذوره الفكرية والثقافية.

 

ويهدف المنتدى، الذي يعقد في الفترة من 8 إلى 18 يوليو الجاري، إلى بناء فريق عالمي من الشباب الواعد الساعي للسلام، وذلك للمشاركة في مبادرات وفعاليات يدعمها الأزهر ومجلس حكماء المسلمين بالتعاون مع أسقفية كانتربري، بحيث يتم تنفيذها من قبل هؤلاء الشباب وأقرانهم حول العالم من أجل بناء عالَمٍ أفضل يعيش فيه الجميع بخير وسلام.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان