رئيس التحرير: عادل صبري 01:55 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| في وكالة البلح.. «البالة» سبيل البسطاء لشراء ملابس العيد

صور| في وكالة البلح.. «البالة» سبيل البسطاء لشراء ملابس العيد

أخبار مصر

ملابس البالة في وكالة البلح

بسبب جنون الأسعار..

صور| في وكالة البلح.. «البالة» سبيل البسطاء لشراء ملابس العيد

منى حسن 11 يونيو 2018 17:00

«قرب شوف تعالى، اشتري لبس العيد بــ15 جنيهًا، أوكازيون، بواقي محلات»، كلمات يتغنى بها بائعو "وكالة البلح" هذه الأيام، لجذب الزبائن التي حرمتهم نار الأسعار في الأماكن الأخرى من شراء ملابس العيد، ليتساوى فيها الغني مع الفقير، فلم يعد سوقا للغلابة كما كان يطلق عليه فيما قبل.

 

ففي مثل هذه الأيام من كل عام، تجد "الوكالة" تكتظ بالزبائن من كل الفئات، حيث تكاد لا تجد موضعًا لقدم، وفي المقابل يستقبل البائعون الشريحة الجديدة من زبائن "الوكالة" التي دفعها ارتفاع الأسعار إلى التسوق من هنا.

 

 

وتشاهد فى هذا الشارع لافتات مغرية تحمل أسعارًا خيالية تبدأ من 15 جنيها للقطعة، وقد تصل للمئتين فى تلك المحلات الصغيرة التى تبيع "بواقى التصدير" أو الملابس المستوردة من الخارج بحالة جيدة، والمعروفة بـ " البالات".

 

 

وسيطرت حالة من الانتعاش في حركة البيع والشراء على أسواق الملابس بالوكالة، وتراوحت الأسعار للـ"تيشيرت" الرجالية بين 45 إلى 75 جنيهًا، ومن 100 إلى 150 جنيهاً للبنطلون الجينز، أما القميص الرجالي فيبدأ سعره من 65 إلى 140 جنيهاً، والـ"كوتشي" يتراوح ثمنه بين 75 إلى 200 جنيه، والبنطلون النسائي فثمنه يبدأ من 50 ويصل إلى 180 جنيهًا، والـ"بدي" الولادي سعره يتراوح بين 150 إلى 250 جنيهًا.

 

 

وقال كريم متولي، بائع بالوكالة، :"الحتة أم 75 جنيه بقينا نبعها بـ 35 جنيه، علشان الغلابة تشتري وتعيد، ولو معملناش كده مش هنبيع ولا حتة، السوق نايم والناس تعبانة ومش لاقية تأكل ومضطرية تجيب لبس العيد علشان تفرح العيال".

 

بدوره، قال محمد رجب، طالب في كلية الآداب جامعة القاهرة: "إن أسعار الملابس في هذا العام زادت، وكل البائعين يبررون الزيادة بسبب ارتفاع الخامات المستوردة من الخارج وسط ارتفاع الدولار مقابل الجنيه".

 

وأضاف علي محمد : "السنة التي فاتت تيشيرت وبنطلون وكوتشي كنت بجيبهم بـ"600"جنيه السنة دي علشان اجيبهم لقيتهم بـ 850 جنيها فاضطررت إلى شراء تيشرت وبنطلون فقط بسعر 500 جنيه".

 

 

وكشفت شعبة الملابس فى اتحاد الغرف التجارية، أن هناك زيادة فى سعر الملابس الجاهزة بنسبة حوالى 10 % منذ بداية الموسم، إضافة إلى استقرار الأسعار خلال فترة ما قبل عيد الفطر والذى يشهد زيادة فى الطلب على الملابس.

 

وفي هذا الشأن، قال يحي زنانيري، نائب رئيس شعبة منتجي الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن إقبال المواطنين على شراء ملابس عيد الفطر ضعيف جًدا، وأقل من العام الماضي بنسبة 30%، ونأمل أن يزداد الإقبال خلال الأسبوع الأخير من شهر رمضان.
 

وأوضح "زنانيري"، أن الملابس لم تعد من أولويات المواطن مع زيادة الأعباء المادية عليه، بسبب تنفيذ خطة الإصلاح الاقتصادي، فقد أصبحت في آخر اهتماماته، بسبب الارتفاع الكبير في الأسعار، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 10% بالمقارنة بالعام الماضي، وبنسبة تتراوح  بين 100 و120% بالمقارنة بفترة ما قبل التعويم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان