رئيس التحرير: عادل صبري 12:20 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

تفاصيل مشروع خفض معدلات الخصوبة في مصر

تفاصيل مشروع خفض معدلات الخصوبة في مصر

فادي الصاوي 17 مايو 2018 15:39

"خفض خصوبة الرجال للحد من معدل المواليد للوصول إلى 110 ملايين نسمة في عام 2030".. كلمات صرح بها الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة فى عام 2016، وأعلنت أول أمس وزارة الصحة بدء تطبيق هذه الكلمات على أرض الواقع بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بقيمة 19 مليون دولار.

 

 ينفذ مشروع خفض الخصوبة في تسع محافظات داخل صعيد مصر ومناطق بالقاهرة والإسكندرية على مدار خمس سنوات من أجل تحسين سبل استخدام وسائل تنظيم الأسرة وخفض معدلات الخصوبة تدريجيا.

 

وأوضحت الدكتورة سعاد عبد المجيد، رئيس قطاع تنظيم الأسرة والسكان بوزارة الصحة، أن البرنامج يسمى "تعزيز برنامج جمهورية مصر العربية لتنظيم الأسرة"، موضحة أنه سيبدأ في 9 محافظات بصعيد مصر، بالإضافة إلى المناطق العشوائية في القاهرة والإسكندرية.

 

وأضافت أن البرنامج يعمل على محورين، الأول تحسين جودة خدمات تنظيم الأسرة المقدمة للجمهور، والمحور الثاني تعزيز مجموعة من السلوكيات لدى الشعب المصري، لتعزيز مفهوم الأسرة الصغيرة.

 

ولفتت عبد المجيد، أن البرنامج يشمل 9 أنشطة رئيسية، منها إنشاء برنامج إلكتروني، لتسجيل المنتفعات، وتسجيل الوسائل، وجود وحدة لتقديم خدمات الأسرة في كل قرية ونجع، تدريب مشرفات التمريض على كيفية تقديم المشورة لتنظيم الأسرة في البيوت.

 

ومن جانبه أوضح، الدكتور حسن جعفر أخصائي أمراض النساء بجامعة القاهرة، أن مشكلة التعداد السكاني في مصر تأكل النمو الاقتصادي في مصر، وخاصة من بعد عام 2011، بالإضافة إلى أن لها تأثير سلبي على صحة المرأة، مؤكداً أن تقليل عدد الأطفال لكل أسرة مطلوب صحياً واجتماعيًا واقتصاديًا.

 

وأضاف جعفر لـ"مصر العربية"، أن إعادة حملات التوعية بوسائل منع الحمل، وتوفيرها في الصيدليات، أمر جيد للغاية ولكن يعتمد على طريقة التنفيذ.

 

وطالب أخصائي أمراض النساء والولادة بجامعة القاهرة، بتوفير وسائل منع الحمل بأسعار مخفضة، وتوعية المواطنين بأخطار الولادات المتكررة.

 

ولفت أن من الأسباب الرئيسية للزيادة السكنية في مصر، قلة الوعي بأهمية وسائل منع الحمل، والمفاهيم الدينية الخاطئة بأن هذه الوسائل حرام، وكذلك الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل.

 

يذكر أن وزارة التضامن الاجتماعي، أطلقت في سبتمبر الماضي حملة "كفاية 2"، لخفض معدلات النمو السكاني في مصر، خاصة في الصعيد، وأكدت وزيرة التضامن إن نسبة الخصوبة في الصعيد مرتفعة، وتعد الأعلى في مصر.

 

وتهدف رؤية مصر 2030 للوصول إلى 110 مليون نسمة بحلول عام 2030، على أن تكون ثمارها هو انخفاض الطلب على العمل إلى 1.5مليون بدلا من 2.5 مليون مما سيقضي على معدل زيادة البطالة، كما سينخفض أعداد الطلبة بالمرحلة الابتدائية إلى 10 مليون بدلا من 14 مليون، وتوفير حوالي من 150 إلى 200 مليار جنيه للخزانة العامة للدولة ممثلة في خدمات تعليمية، وصحية، وضمان اجتماعي وخدمات أخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان